ایکنا

IQNA

12:46 - July 13, 2020
رمز الخبر: 3477350
الجزائر ـ إکنا: أفتى أكبر تجمع لعلماء الدين بالجزائر، الأحد، بعدم جواز إسقاط شعيرة ذبح أضحية عيد الأضحى هذا العام، بسبب انتشار فيروس كورونا.

وجاء ذلك في بيان لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين (مستقلة) ردا على جدل بشان مدى جواز ترك هذه الشعيرة الدينية هذا العام، قبل عيد الأضحى الذي يحل نهاية الشهر الجاري.

وقالت الجمعية في بيان إنها تشكر كل المواطنين الذين تساءلوا عن إمكانية التصدق بثمن الأضحية عوضا عن الذبح، وأضافت أن "الصدقة لا تقوم مقام الأضحية".

وقبل أيام، أطلق عبد الوهاب بن زعيم، عضو مجلس الأمة (الغرفة الثانية للبرلمان الجزائري) مبادرة تدعو إلى توجيه أموال الأضحية كصدقات للفقراء المتضررين من وباء كورونا وإلغاء هذه الشعيرة هذا العام.

كما حذر البرلماني من أن ذبح الاضاحي في الأماكن العامة قد يؤدي إلى انتشار الوباء، وهو ما خلف جدلا في البلاد حول مدى جواز خطوة الإبقاء على هذه الشعيرة الدينية هذا العام.

ووفق بيان جمعية العلماء المسلمين، فإن "الإبقاء على الشعيرة يتطلب تنظيم أسواق بيع الأضاحي وعمليات الذبح في الأحياء ذات الكثافة السكانية العالية ووقف زيارات العيد والاكتفاء بتقديم التهاني عن بعد".

وينتظر أن تصدر هيئة الفتوى بوزارة الشؤون الدينية خلال أيام فتواها بشأن مصير شعيرة الأضحية، بناء على مشاورات مع خبراء وزارة الصحة وفق ما علمت الأناضول من مصادر رسمية.

وحتى مساء الأحد، سجلت الجزائر 19 ألفا و195 إصابة بالفيروس منها 1011 وفاة، و13 ألفا و743 حالة تعاف.

المصدر: وكالة الأناضول للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: