ایکنا

IQNA

15:56 - July 14, 2020
رمز الخبر: 3477374
النجف الأشرف ـ إکنا: استقطبت دار القرآن النسوية التابعة للعتبة العلوية أكثر من ألفي طالبة وحافظة ومشاركة من مختلف طبقات المجتمع من النساء للمشاركة في مختلف الدورات القرآنية لحفظ وتعلم الآيات والسور المباركة من كتاب الله العزيز عن طريق التواصل الإلكتروني عن بُعد.

واستقطبت دار القرآن النسوية التابعة لمركز القرآن في العتبة العلوية أكثر من ألفي طالبة وحافظة ومشاركة من مختلف طبقات المجتمع من النساء للمشاركة في مختلف الدورات القرآنية لحفظ وتعلم الآيات والسور المباركة من كتاب الله العزيز عن طريق التواصل الإلكتروني عن بعد ، تزامناً مع الإجراءات الوقائية ضد جائحة كورونا.

وقالت الأستاذة التخصصية في الدار، "زمن الإبراهيمي": للإقبال الواسع من الفتيات والنسوة من مختلف شرائح المجتمع على الدورات التي يتم فيها التواصل الالكتروني عن بُعد نظرا للإجراءات الوقائية، هناك قسمان من الدورات في حفظ القران الكريم، القسم الأول حضوري في رحاب المرقد العلوي الطاهر والقسم الثاني  الكتروني عن بُعد، ويتم اليوم تطبيق جميع الدورات بقسميها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعن بعد.
 
وأكملت الإبراهيمي "تشارك في هذه الدورات أكثر من 2000 مشاركة من داخل العراق وخارجه من مختلف دول العالم وقد أتممنا تخريج الدفعة الثانية من الحافظات لكتاب الله العزيز تم خلالها الاختبار النهائي لهن والدورات لازالت مستمرة ، كما تم افتتاح العديد من دورات القراءة الصحيحة للنسوة اللاتي لا يستطعن حفظ القرآن الكريم ولديهن رغبة في التعلم".

وتابعت قائلة "عمل أصحاب الاختصاص في دار القران النسوي في العتبة العلوية على إطلاق دورات جديدة هي الأولى من نوعها في العراق تختص في (النغم القرآني) تحت اشراف مختصات وكان الإقبال والمشاركة بنسبة كبيرة جدا تم خلالها إجراء الاختبار النهائي للمشاركات وسيتم قريبا اعلان النتائج النهائية".

من جانبها قالت الأستاذة الاختصاص في الدار إنعام بحر العلوم إن الهدف من هذه الدورات القرآنية هو تفهيم الجيل الحالي من الفتيات والنساء أهمية التدبر في القران الكريم ومحكم آياته وسوره المباركة وترسيخ العلاقة بين الأخوات من مختلف شرائح المجتمع وبين القران الكريم ولدينا اليوم مشاركات تجاوزت الــ2000 طالبة ومشاركة في جميع الدورات رغم الظروف الحالية.
 
وأضافت: وجدنا فائدة ملموسة في تواصل النسوة من مختلف الطبقات بما فيهن الكبيرات في السن اللواتي لا يجيدن القراءة ، والفتيات البراعم اللواتي أقيمت لهن دورات خاصة برزت خلالها قدرتهن على استعياب طرق القراءة بشكل متميز وسريع.

هذا وتقيم دار القرآن برامج متنوعة على مستوى الدورات والمسابقات التي انضم إليها العديد من المهتمين في الشأن القرآني.
العتبة العلوية تستقطب آلاف الحافظات في التواصل القرآني عن
 
العتبة العلوية تستقطب آلاف الحافظات في التواصل القرآني عن
 
المصدر: quran.imamali.net
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: