ایکنا

IQNA

11:43 - September 18, 2020
رمز الخبر: 3478239
مقديشو ـ إکنا: شهدت محافظة "شبيلي الوسطى" جنوبي الصومال، مجزرة ثأر قبلي، أودت بحياة 5 أشخاص بينما كانوا يرتلون القرآن.

وقال رئيس مديرية عدلي، موسى غني، لوسائل إعلام صومالية، إن الحادث وقع في الساعات الأولى من صباح أمس الخميس.
 
وأفادت بوابة العين الإخبارية، أن الجريمة نفذها مسلحون مجهولون لأسباب تتعلق بثأر قبلي، في المقابل ناشد المسؤول المحلي، الحكومة الفيدرالية التدخل الفوري لإيجاد حلول سريعة لوقف ما وصفها بالأعمال الهمجية.
 
وأشار رئيس مديرية عدلي، إلى أن القتل الجماعي على أساس الثأر القبلي، تكرر في المنطقة وبات وقفه ضرورة ملحة.
 
تجدر الإشارة إلى أن ضحايا مجزرة أمس الخميس، هم معلمو مدارس لتحفيظ القرآن الكريم كانوا في جلسة ترتيل قرآنية.

وتأتي هذه الحادثة بعد يوم واحد من مصرع 6 من رجال الدين في ضواحي مدينة حدر مركز إقليم بكول بولاية جنوب غرب الصومال جراء لغم أرضي وضع علي جانب الطريق.
 
وتنتشر مظاهر الثأر القبلي في الصومال، جراء عدم إحكام قبضة القانون، والاحتكام إلى الأعراف القبلية، وانتشار السلاح المنفلت بين أبناء العشائر، وفق مراقبين محليين.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: