ایکنا

IQNA

رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة؛
10:43 - October 28, 2020
رمز الخبر: 3478759
طهران ـ إکنا: قال رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في إیران، "أبوذر إبراهيمي تركمان"، إن العقلانیة والوسطیة هما أبرز صفتین في الأدیان وإن الغرب هو مصدر التطرف الديني.

وأشار الی ذلك، رئیس رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة في إیران "أبوذر إبراهیمي ترکمان" خلال محاضرة قدّمها في ندوة افتراضية بعنوان "دراسة 25 عام من الحوار والتعاون المشترك، ظروف الحال ومشهد المستقبل" عبر الشاشة المباشرة.


وقال إن التطرف الدیني وفي الطرف الآخر التقلیل من قیمة الدین ومهاجمة المقدسات الدینیة ونشر الکراهیة الذي أصبحت ظاهرة منتشرة  في بعض الدول بالأخص فرنسا کلاهما وجهان لعملة واحدة.

وأضاف أن کلا هذین المحاولتین یسعیان إلی طمس الدین هذا الهبة السماویة العظیمة،  قائلاً: إن صفتي العقلانیة والوسطیة یحفظان أتباع الدیانات من الوقوع في فخ التطرف والإفراط والتفریط.

ووصف الحوار عنصراً مهماً لإستخدام العقلانیة وإجتناب العنف مؤکداً أننا کنا ولازلنا متمسکین بالحوار إنطلاقاً من إعتقادنا بجدوی الحوار ونأمل أن نتقدم في الحوار.

واعتبر العضو في المجلس الأعلى للثورة الثقافية في إیران جوهر الأديان السماوية دعوة لعبادة الله، وقال: هذه الدعوة لها شرطان أساسيان. أحدهما إيمان القلب والآخر ظهور آثار التقوى في ممارسة المؤمن، مبيناً أن المشكلة الأساسية بين المؤمنين اليوم هي تحويل المعتقدات إلى أفعال.

وأشار الى أنه لم يتم قبول التطرف والعنف في الإسلام والمسيحية، لأن الدين الذي يدعو إلى العقلانية يغلق أولاً الطريق أمام العنف ، لأن العنف ينشأ عندما تزول العقلانية.

جدير بالذكر أن هذه الندوة الافتراضية أقيمت بمناسبة الذكرى الخامسة والعشرين لبدء الحوار بين مركز حوار الأديان والثقافات التابع لرابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية ومجلس الكنائس العالمي.

3931648

کلمات دلیلیة: التطرف ، فرنسا ، العنف ، القرآن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: