ایکنا

IQNA

رئيس جامعة المذاهب الإسلامية في إیران:
10:00 - November 25, 2020
رمز الخبر: 3479136
طهران ـ إکنا: قال رئيس جامعة المذاهب الإسلامیة في إیران "سيد محمد حسيني" في كلمة له بأول مؤتمر للمجمع العالمي للمستضعفين بالعاصمة الايرانية طهران أن تطبيع العلاقات مع الکیان الصهیونی أزال القناع عن وجه النفاق.

وقال سيد محمد حسيني إن تطبيع العلاقات مع إسرائيل كشف عن وجه النفاق.

وأضاف أن التطبيع الإماراتي - البحريني مع الكيان الصهيوني فرّق االمسلمين ومزّق الوحدة الإسلامية وأضعفها.

وأردف أن التطبيع ليس جديداٌ إنما كانت هناك علاقات خفية منذ 10 سنوات وما حصل أخيرا ليس سوى كشف لهذه العلاقات السابقة.

وأكد الأكاديمي الايراني "سید محمد حسيني" أن القضية الفلسطينية كانت دائماً الهاجس الأهم للمسلمين وهناك حق إسلامي يجب إستعادته.

وبدوره، قال ممثل حركة "الجهاد الاسلامي" الفلسطينية في طهران، "ناصر أبوشريف" خلال الكلمة التي ألقاها في هذا المؤتمر: "نحن نؤمن بكل الأديان ولا نفرق بين الرسل، بل نقول إن أتباع جميع الأديان يجب أن يتحدوا لإحقاق الحق ومحاربة الباطل الذي ورد في القرآن الكريم".

وفي معرض إشارته إلى فساد الحكومات العربية مثل البحرين والإمارات، قال أبو شريف: "إن حكام بعض الدول العربية مسلمون ظاهريًا، لكن أفعالهم لا تتماشى بأي حال من الأحوال مع تعاليم الإسلام".
 
وأضاف أننا نشهد تحالفاً في العالم بين الحكام المستبدين وهم لا يعتبرون أي حقوق للشعوب، وهذه هي الحركة والسياسة التي تريدها الولايات المتحدة والدول الغربية.
 
وأكد ممثل حركة "الجهاد الاسلامي" الفلسطينية في طهران أنه يجب علينا كمؤمنين أن نتحد ضد السياسات المتغطرسة في العالم، لأن حرية الشعب الفلسطيني وشعوب العالم والمنطقة هي هدفنا الأساسي.
 
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: