ایکنا

IQNA

المجلس الإستشاري للمنظمات الإسلامية في ماليزيا:
12:10 - November 29, 2020
رمز الخبر: 3479184
كوالالمبور ـ إكنا: أصدر المجلس الإستشاري للمنظمات الإسلامية في ماليزيا بياناً أدان في إغتيال العالم النووي الإيراني "محسن فخري زاده"، مؤكداً أن إغتيال العلماء النوويين الإيرانيين يهدف إلى وقف التطور العلمي الإيراني.
إغتيال العلماء يهدف إلي وقف التطور العلمي الإيراني
وقال رئيس المجلس الإستشاري للمنظمات الإسلامية في ماليزيا "محمد عزمي عبد الحميد" في هذا البيان إن الإغتيالات الإسرائيلية للعلماء النوويين الإيرانيين عمل هادف وإنها تريد بذلك وقف التطور العلمي في إيران.

وجاء في بداية البيان إننا نعزي أسرة الفقيد والشعب الإيراني برحيل العالم النووي "محسن فخري زاده".

وأكد أن هذا الإغتيال لا يضعف عزيمة الشعب الإيراني في مقاومة الإرهاب الحكومي الذي تمارسه إسرائيل.

وأردف المجلس الإستشاري أن إغتيال شخصية إيرانية من هذا المستوى عمل يثير التحارب بين الدول وله عواقب جدية.

وجاء في هذا البيان أن الشهيد محسن فخري زاده كان من أكثر الشخصيات تأثيراً في التطور العلمي لإيران، ودور إسرائيل في اغتياله واضح جداً. وجاء الاغتيال بعد أن هدد ترامب بمهاجمة إيران ، ولا شك في تورط إسرائيل في الاغتيال.
 
وطالب المجلس الإستشاري للمنظمات الإسلامية في ماليزيا المجتمع الدولي بعدم السكوت وإدانة هذا العمل الإرهابي، لأن المخابرات الإسرائيلية شكلت فرق إرهاب للقضاء على المستهدفين.
 
وأكد "محمد عزمي عبد الحميد" في هذا البيان: "نقف إلى جانب شعب إيران ونعلن تضامننا مع هذا البلد للوقوف ومقاومة المؤامرات الصهيونية. إن استهداف المؤسسات والأفراد الإيرانيين جريمة إرهابية يجب الرد عليها بشدة".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: