ایکنا

IQNA

16:13 - January 31, 2021
رمز الخبر: 3479981
القدس المحتلة ـ إکنا: أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار على شاب فلسطيني اليوم الأحد، قرب مستوطنة "عتصيون" في بيت لحم بزعم محاولة تنفيذ عملية طعن.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أنه تم احباط عملية اطلاق نار، وقعت قرب مستوطنة "عتصيون" بالضفة، وتم اطلاق النار على المنفذ دون وقوع إصابات في صفوف جيش الاحتلال.

والمتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، قال إن "اعدام الاحتلال لشاب فلسطيني جنوب نابلس هو استمرار لسلوك العصابات"، مشدداً على أن "ارهاب الاحتلال ومستوطنيه يتطلب تصعيد المقاومة بكل أشكالها لصد هذا العدوان".

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو وصور قالوا إنها للحظة إطلاق النار على الشاب الفلسطيني.

كما اعتقل الاحتلال الشابين عمران حشاش ومحمد كايد حشاش أثناء مرورهما على حاجز حوارة جنوب نابلس فجر اليوم.

يذكر أنه لا يكاد يمر أسبوع دون أن يُعلن عن استشهاد فلسطينيين برصاص الاحتلال بذرائع مختلفة.

واستشهد نهاية الشهر الماضي شاب فلسطيني بعد إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليه، في منطقة "باب حطة" في القدس القديمة، بزعم إطلاقه النار باستخدام بندقيّة آليّة نحو جندي إسرائيليّ. 

سبق ذلك، إعلان وزارة الصحة الفلسطينية في الشهر ذاته، استشهاد طفل فلسطيني عمره 14 عاماً متأثراً بإصابته في بطنه برصاص حي أطلقه جنود الاحتلال الإسرائيلي على شبّان في قرية المغير شمال شرقي رام الله.

وكذلك في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، استشهد فلسطيني وأصيب 3 آخرون بينهم طفل ومسن بجروح برصاص الاحتلال فيما اعتقل رابع بذريعة تنفيذ عمليتي طعن منفصلتين في القدس المحتلة. 

وفي تشرين الأول/ اكتوبر استشهد الشاب الفلسطيني عامر عبد الرحيم صنوبر (18 عاماً) من قرية يتما قرب مدينة نابلس، الذي أصيب برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، خلال ملاحقة الاحتلال سيارته في قرية ترمسعيا قرب رام الله، وأعلن عن استشهاده بعد أن تمّ نقله إلى مستشفى رام الله.

المصدر: الميادين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: