ایکنا

IQNA

12:09 - February 01, 2021
رمز الخبر: 3479995
طهران ـ إکنا: قال الرئيس الايراني "حسن روحاني" إن الامام الخميني الراحل أدرك جيداً ومنذ سنوات طويلة أن القوة الناعمة ستنتصر على القوة الصلبة، ومن هنا اختار القوة الناعمة، وفي يوم قدومه الى إيران في هذا اليوم قبل 42 عاماً، كشف الامام للعالم أهمية رأس المال الاجتماعي.

وقال الرئيس الايراني "حسن روحاني" إن الامام الخميني الراحل أدرك جيداً ومنذ سنوات طويلة ان القوة الناعمة ستنتصر على القوة الصلبة، ومن هنا اختار القوة الناعمة، وفي يوم قدومه الى إيران في هذا اليوم قبل 42 عاماً، كشف الامام للعالم أهمية رأس المال الاجتماعي.

ولدى زيارته صباح اليوم الاثنين الأول من فبراير الجاري مع أعضاء الحكومة لمرقد مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني الراحل، قال الرئيس روحاني إن الامام الخميني (رض) وطوال فترة النهضة الاسلامية والثورة علّمنا دروساً قيمةً، أهمها الاعتماد على الشعب، في حين ان المعروف ان القادة في معظم الثورات يعتمدون على الاحزاب السياسية أو القوة العسكرية أو يعتمدون على الخارج ليتمكنوا من انجاح ثوراتهم، لكن الامام الخميني لم ينتخب أي من هذه الطرق لأنه كان يعتبر ان القوة الاساسية هي قوة الشعب.

وأضاف الرئيس روحاني، أن خطاب الامام التاريخي في مقبرة جنة الزهراء في اليوم الأول من عودته الى ايران يعد ميثاق جمهوريتنا واسلاميتنا، كما يعد اساس النظام الاسلامي وما دمنا متمسكين بما جاء في ذلك الخطاب ومطبقين له فنجن منتصرون.

وأوضح ان الامام الراحل في ذلك الخطاب لم يتحدث فقط عن المشروعية الدينية بل تحدث ايضاً عن رأي الشعب والمقبولية والعقلانية، حيث اكد ان الملكية ليست نظاماً عقلانياً، فالعقل لن يقبل مطلقاً ان يأتي شخص عن طريق الانقلاب ويفرض سلطته على الشعب.

وكان الرئيس روحاني بمعية اعضاء الحكومة قد حضر اليوم في مرقد الأمام الراحل لتجديد العهد والميثاق مع مبادئ مفجر الثورة الاسلامية.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: