ایکنا

IQNA

رئيس السلطة القضائية الايرانية من بغداد:
10:19 - February 09, 2021
رمز الخبر: 3480092
بغداد ـ إکنا: قال رئيس السلطة القضائية الايرانية، "آية الله ابراهيم رئيسي" إن الشهيدين قاسم سليماني وأبومهدي المهندس بتضحياتهما ودمائهما صنعا الأمن والاستقرار لايران والعراق والمنطقة.

وفي تصريحات له في موقع جريمة اغتيال القائدين سليماني والمهندس ورفاقهما قال رئيسي: ان مكان جريمة اغتيال قاسم سليماني وابومهدي المهندس يمثل رمزاً لجرائم الاستكبار العالمي.

وتابع رئيسي: "نشيد بالمقاومة العراقية التي وقفت ضد القوات الاجنبية والشيطان الاكبر أميركا والتكفيريين، هذا المكان الذي نقف به هو مكان اغتيال الشهداء، مؤكداً أن إستشهاد سليماني والمهندس لن تبقى بدون رد، ان هذين البطلان ورفاقهما كانا بطلان ضد الاهاب وهم من صنعوا الاستقرار لايران والعراق والمنطقة. 

هذا وكان رئيس السلطة القضائية في ايران ابراهيم رئيسي قد وصل مساء أمس الاثنين الى العاصمة العراقية بغداد في زيارة رسمية لعدة أيام، يتابع خلالها مع المسؤولين العراقيين ملف اغتيال قادة النصر.

واكد رئيس السلطة القضائية خلال مؤتمر صحفي عقده قبيل مغادرة البلاد ان هذه الزيارة تصب في تحسين العلاقات القانونية والقضائية اكثر فاكثر بين البلدين.
 
واوضح ان زيارته الحالية الى العراق تاتي بدعوة رئيس مجلس القضاء الاعلى في هذا البلد "فائق زيدان"؛ وانه سيقوم بزيارة الامامين الكاظمين (عليهما السلام) في بغداد، ويجري مباحثات مع رئيس مجلس القضاء العراقي الاعلى ورئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ومسؤولين اخرين في هذا البلد.

واكد رئيس السلطة القضائية الايرانية ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تربطها علاقات في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مع العراق الجار والصديق، وان هذه الاواصر قلّ نظيرها في دول اخرى.

وتابع أن إحدى ركائز هذه العلاقات الثنائية متمثلة في التعاون القانوني بين طهران وبغداد.

واشار الى ان متابعة ملف الاغتيال الغادر للشهيد سليماني ورفاقه، والذي تم من قبل امريكا، هو احد المحاور المهمة لزيارته الى العراق وقال: ان القضاء العراقي تابع هذا الملف واصدر مذكرة اعتقال بحق الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب ونحن نثمن هذه الخطوة.

كما اشار الى موضوع السجناء العراقيين والايرانيين باعتباره احد محاور الزيارة وابرام اتفاقات مشتركة في هذا الخصوص؛ مؤكداً ان التوقيع على هكذا وثائق وتنفيذها يصب في تعزيز الاواصر الثنائية وتحسينها.

ويلتقي السيد رئيسي برؤساء السلطات الثلاث في العراق، كما سيلتقي ايضاً مع المسؤولين السياسيين وسيشارك في احتفالات بذكرى انتصار الثورة الاسلامية، وسيقوم رئيسي بزيارة مرقد الامامين الكاظمين عليهما السلام في بغداد.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: