ایکنا

IQNA

13:27 - March 28, 2021
رمز الخبر: 3480606
جاكرتا ـ إکنا: قالت الشرطة الإندونيسية، اليوم الأحد، إن شخصاً قتل في انفجار أمام كنيسة بمدينة ماساكار في جنوب سولاويسي، مضيفة أنها تشتبه بأنه منفذ التفجير.

وذكر قائد شرطة الإقليم في تصريح للصحفيين أن "تسعة آخرين أصيبوا في الانفجار". في حين أكد المتحدث باسم مديرية الأمن الوطني أرغو يوونو، أن 14 شخصا أصيبوا بالهجوم، بينهم حراس أمن بالكنيسة، لافتا إلى أنهم يخضعون الآن للعلاج في المستشفى.

وأوضحت مديرية أمن ساوث سالاويزي الجنوبية في بيان، أن شخصين حاولا الدخول عبر دراجة نارية إلى الكنيسة، وأن أحدهما فجّر نفسه عند الساعة 10.28 (02:28 ت.غ).

وقال ويلهيلموس تولاك، أحد الكهان للصحفيين، إن حراس الكنيسة اشتبهوا في شخصين على دراجة نارية حاولا الدخول إليها، وتصدوا لهما قبل أن يقوم أحدهما بتفجير عبوته الناسفة قرب بوابة الكنيسة ليقع قتيلا.

من جانبه، أفاد رئيس بلدية ماكاسار محمد بومانتو في بيان، أن الأشخاص الذين كانوا داخل الكنيسة لأداء قدّاس الأحد، في حالة صحية جيدة، داعياً المواطنين إلى عدم الاكتراث للأنباء التي تتناقلها وسائل التواصل الاجتماعي حول الانفجار.

وأكد أن قوات الأمن كثفت تواجدها في المنطقة، منوهاً إلى تواصل التحقيقات بشأن الانفجار.
 
وأظهرت لقطات فيديو سيارات متضررة قرب المبنى، في الوقت الذي ضربت فيه الشرطة طوقاً حول المنطقة.
 
وفي وقت سابق، قال المتحدث باسم شرطة ساوث سالاويزي لرويترز إن عددا من الناس كانوا داخل الكنيسة وقت الانفجار.

وأضاف قائلاً: "رأينا ضحايا وأشلاء بشرية. لا نعرف ما إذا كانت لمنفذ الانفجار أم لأفراد كانوا قربه".
 
المصدر: عربي 21
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: