ایکنا

IQNA

16:07 - April 29, 2021
رمز الخبر: 3481003
دمشق ـ إکنا: انتهى الشاب السوري "أكسم سلامة"، من إنجاز نسخة من القرآن الكريم بخط اليد، وبالخط القرآني العادي بعد ثلاثة أعوام ونصف العام من العمل المتواصل.

وقال سلامة لوكالة "سبوتنيك": "كتابة القرآن كانت إلهاماً من رب العالمين، ولذلك كنت أنسخه بكل صبر ودقة بخط جميل ومزخرف كالخط الذي كتب به القرآن الكريم"، وتابع "شغفي بما أنجزه كان يجعل الأيام تمر سريعاً، فلم أشعر بمرور أكثر من ثلاث سنوات منذ بدأت بكتابته على مهل ليكون متقناً ومطابقاً للقرآن الكريم".

واللافت في النسخة القرآنية التي أنجزها سلامة، هو ضخامتها قياساً لكونها مجهوداً فردياً صرفاً، إذ أن وزنها يبلغ حوالي 50 كيلو غراما، ناهيك عن حجمها.

ويوضح سلامة أن "كل صفحة من الكتاب مؤلفة من 9 وريقات قام بلصقها مع بعضها البعض بواسطة مادة الغراء لتصبح صفحة واحدة بطول 110 سم وعرض 85 سم، وتكون الكتابة بدقة عالية وبقياسات واحدة وخطوط متوازنة. أما الغلاف الخارجي، فهو مصنوع من الخشب المعاكس تحمله دفتين بوصلة من الجديد للتمكن من فتح الكتاب وقراءته بسهولة ويسر".

وأكد سلامة أنه بعد انتهائه من نسخ القرآن الكريم تم تدقيق النسخة من قبل مجموعة من رجال الدين في قريته "الدالية" وعددهم 12، حيث أكدوا أن العمل منجز بدقة عالية.

وأضاف سلامة "صحيح أنني استغرقت ثلاثة أعوام ونصف في كتابة القرآن الكريم، وهي مدة طويلة، لكنني كنت حريصاً أن أكتب في أوقات الاجازة من عملي وعندما أكون قادراً على العمل بتركيز حتى أنجز عملاً صحيحاً مئة بالمئة"، ويضيف "رغم التعب الا أنني كنت مستمتعاً بكل لحظة قضيتها في كتابة القرآن".

المصدر: روسيا اليوم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: