ایکنا

IQNA

11:04 - June 16, 2021
رمز الخبر: 3481551
القاهرة ـ إکنا: أدان مرصد الأزهر لمكافحة التطرف جريمة تمزيق المصحف الشريف، من ‏قبل طالبين في المرحلة الثانوية أمام العديد من أصدقائهم، بأكاديمية «فولوود» بمدينة ‏‏«بريستون» البريطانية الأسبوع الماضي.

وأبلغت إدارة المدرسة الشرطة ومسؤولي ‏مكافحة الإرهاب على الفور، واتخذت قرارًا بوقف الطالبين عن الدراسة؛ لأن هذا ‏الفعل يتعارض بشدة مع كل القيم التي تدافع عنها المدرسة.‏

وثمن مرصد الأزهر دور إدارة المدرسة في مكافحة ووقف هذا الجرائم الخطيرة، التي ‏تهدد أمن وسلامة واستقرار المجتمع، كما قدر المرصد الرسالة المشتركة التي ‏أرسلتها مديرة المدرسة إلى الآباء ومقدمي الرعاية، وقالت فيها: «ليست لدينا أية ‏رغبة في إخفاء الأمر، ولن نخجل من الاعتراف بوقوع مثل هذه الأفعال التي ‏تعارض سياسة المدرسة؛ لأننا تعهدنا بالعمل معًا لتقوية مجتمعنا والالتزام الشديد ‏بالاندماج والتنوع والمساواة، لذلك تم التواصل مع عدد من أئمة المساجد في المنطقة ‏من أجل مساعدتنا».‏

وأكد مرصد الأزهر رفضه الشديد والقاطع لهذا النوع من الجرائم، التي ‏تستفز مشاعر ما يزيد على مليار ونصف المليار من المسلمين حول العالم، وأن ‏مثل هذه الجرائم تنذر بخطر اعتناق هؤلاء الطلاب لأفكار متطرفة ترسخ للكراهية والعداء تجاه الآخر، وتقف عائقًا كبيرًا أمام ثقافة التنوع والتكامل واحترام ‏الآخر، كما يدعو المرصد إلى ضرورة احترام المقدسات الدينية ومكافحة ثقافة الكراهية، وهو ما يعمل ‏المرصد دائمًا على ترسيخه وأصدر في هذا الاتجاه عددًا كبيرًا من الدراسات ‏والرسائل المكتوبة والمرئية، لأن احترام المعتقدات والمقدسات الدينية هو السبيل ‏لتحقيق الاندماج بين مكونات المجتمع المختلفة على نحو يعزز من تماسك نسيج ‏المجتمع وصلابته. ‏
 
المصدر: ahlmasrnews.com
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: