ایکنا

IQNA

10:51 - June 21, 2021
رمز الخبر: 3481597
عواصم ـ إکنا: وقعت 680 شخصية عالمية من 75 دولة، رسالة مفتوحة إلى الرئيس الأمريكي جو بايدن، تدعو إلى العمل من أجل المساعدة في إنهاء القمع الذي تمارسه إسرائيل على الشعب الفلسطيني.

وأشارت الشخصيات الموقعة على الرسالة إلى أن الوقت قد حان للولايات المتحدة لتكسر الوضع السياسي الراهن في الشرق الأوسط، وفق موقع  "premiere-urgence.org".

وجاء في الرسالة، أن "أعضاء التحالف العالمي للمجتمع المدني وقادة الأعمال والفنانين والزعماء الدينيين والسياسيين الحائزين على جائزة نوبل، الموقعين أدناه، يدعون قادة الولايات المتحدة للعمل على المساعدة في إنهاء الهيمنة والقمع المؤسسي الإسرائيلي للشعب الفلسطيني؛ لأن السلام الدائم والعادل لجميع الناس، سيبقى بعيد المنال إذا بقيت السياسة الأمريكية على الوضع الراهن بدون عدالة ومساءلة".

وخاطبت الرسالة الرئيس بايدن، بالقول؛ "إن إدارتكم ملتزمة بسياسة خارجية تتمحور حول الدفاع عن الديمقراطية وحماية حقوق الإنسان. وقلتم مؤخرا؛ إنكم تعتقدون أن الفلسطينيين والإسرائيليين لهم الحق نفسه في العيش بأمان، والتمتع بتدابير متساوية من الحرية والازدهار والعدالة، غير أن الهوة بين هذه التصريحات والحياة اليومية للفلسطينيين واسعة جدا".

ونبهت إلى أن الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين مستمرون في ممارسة العنف ضد الفلسطينيين، رغم وقف إطلاق النار الرسمي، وذلك بالطرد القسري والأعمال العنيفة ضد المتظاهرين السلميين والمصلين في المسجد الأقصى، مؤكدة أن هذه السياسات تقوض النسيج الاجتماعي، وتمنع أي تقدم نحو مستقبل ديمقراطي عادل وسلمي.

وقال القادة العالميون؛ إنه "للمضي قدما، يجب على الولايات المتحدة معالجة الأسباب الجذرية للعنف الذي أهملته الإدارات المتعاقبة. يجب أن تمارس إدارتكم ضغطا دبلوماسيّا منسقا للمساعدة في إنهاء التمييز والقمع المنهجي المتزايد باستمرار، وضمان مساءلة السلطات الإسرائيلية التي تنتهك حقوق الفلسطينيين".

وختمت الرسالة بالقول: "فقط التطبيق المتسق لسياسة خارجية تتمحور حول الحقوق، يمكن أن يعطي إشارة لقادة إسرائيل بأن انتهاكات القانون الدولي لن تذهب هباء بعد الآن. لقد حان الوقت الآن لوضع معيار جديد في السياسة الخارجية الأمريكية يقود بالعدالة ويمهد الطريق نحو سلام دائم".

ومن بين الموقعين على الرسالة، رئيسة إيرلندا السابقة ماري روبنسون، ووزير خارجية الجزائر الأسبق الأخضر الإبراهيمي، والناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 2011، والسياسي الفرنسي الإسرائيلي أبراهام بورغ، ومروان المعشر وزير الخارجية ونائب رئيس الوزراء الأردني السابق.

كما تضم قائمة الموقعين رئيس منظمة مشروع الشرق الأوسط الإسرائيلي دانيال ليفي، والمغني ومؤلف الموسيقى البريطاني بيتر غابرييل، وكذلك نعوم تشومسكي عالم اللسانيات والمفكر الأمريكي.

وفضلا عن الشخصيات، هناك العديد من المنظمات مثل رابطة الأطباء الدوليين لمنع الحرب النووية (IPPNW) الحائزة على جائزة نوبل للسلام عام 1985، و"حملة مناهضة التسلح" (CAAT) المرشحة لجائزة نوبل 2021، و"اللجنة الإسرائيلية ضد هدم المنازل" بألمانيا وفنلندا، و"التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات" بفرنسا، و"الاتحاد الدولي للحقوق والتنمية" ببلجيكا، و"الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان"، و"الحركة من أجل سلام عادل" بكندا، وغيرها.

المصدر: عربي 21
کلمات دلیلیة: شخصیة ، عالمية ، بايدن ، الفلسطينيين
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: