ایکنا

IQNA

10:06 - June 23, 2021
رمز الخبر: 3481610
واشنطن ـ إکنا: الولایات المتحدة الأمریکیة تفتقد لقانون حول الصیرفة الإسلامیة وتشریع للتمویل الإسلامي کـ سوق ناشئ وهذا عکس ما یشهده العالم في بریطانیا حیث تدعم الحکومة بقوة هذا القطاع.

وفرض إنتشار الدین الإسلامي في الدول الغربیة والغیرإسلامیة علی تلك الدول الخوض في مجالات جدیدة لم تعرفها الأنظمة الغربیة من قبل ومن أهم تلك القطاعات هي التمویل الإسلامي والصیرفة الإسلامیة.

وإقتصاد الولایات المتحدة الأمریکیة یعدّ الأکبر علی مستوی العالم کما أن المسلمین یشکلون ثاني أکبر أقلیة دینیة بعد الیهود في الدولة حیث یعیش 3 ملايين و 500 ألف مسلم، الأمر الذي یؤدي إلی إقبال ملیوني علی الخدمة المالیة الإسلامیة.

وإن التمویل الإسلامی بدأ في الثمانینیات من القرن الماضي إنطلاقاً من الولایات الغربیة في أمریکا (کالیفورنیا وأوريغون وواشنطن) حیث عملت مؤسستان إسلامیتان علی تقدیم الخدمة المالیة الإسلامیة للمستثمرین المسلمین.

وشهد سوق التمویل الإسلامي في الولایات المتحدة الأمریکیة العام 1990 للميلاد قفزة حیث تصاعد عدد المسلمین، الأمر الذي أدّی إلی نمو قطاع التمویل الإسلامي بنسبة 66 بالمئة خلال عقد من الزمان.

وفي العقد الأخیر علی الرغم من تفشي الجائحة وتضرر الإقتصاد العالمي إثر ذلك إذ أن معظم الخبراء الإقتصادیین یزعمون بحسن أداء القطاع الإسلامي خلال 2019 حتی 2021 حیث شهد نمواً کبیراً.

وبحسب التقاریر هناك 25 مؤسسة مالیة إسلامیة تعمل في الولایات المتحدة الأمریکیة أکبرها "بیت التمویل الإسلامي الأمریکي (American Islamic Finance House)، و"البنك العالمي" (University Bank) و"مشروع هارفارد للتمويل الاسلامي (Harvard Islamic Finance Project).

سوق التمویل الإسلامي الأمریکي یستعدّ للنهوض

وعلی الرغم من الإقبال علی التمویل الإسلامي إذ أن هناك معاناة وعراقیل یعاني منها هذا المجال منها بعض التعقید الشرعي الذي یشوب القطاع، الأمر الذي أدّی إلی جهل الشارع الأمریکي بالخدمات المالیة الإسلامیة.

وعکس ما نشهده في الولایات المتحدة الأمریکیة هناك إقبال عام وقبول حکومي علی قطاع التمویل الإسلامي في بریطانیا حیث تتفوق علی الولایات المتحدة الأمریکیة في حجم سوق التمویل الإسلامي.

وبحسب التقاریر هناك أکثر من 20 مصرفاً إسلامیاً منها 6 مصارف حصراً إسلامیة في بريطانيا وحجم میزانیة التمویل الإسلامي في بریطانیا تقدر بـ 19 ملیار دولار أمریکي.

ومع ذلك، هناك بوادر واعدة لنمو سوق التمويل الإسلامي في الولايات المتحدة الأمريكية حيث منذ الأزمة المالية خلال عامي 2008-2007 للميلاد، نما التمويل الإسلامي من حيث الأصول بأكثر من20 بالمئة سنوياً.

سوق التمویل الإسلامي الأمریکي یستعدّ للنهوض

3977958

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: