ایکنا

IQNA

16:23 - September 21, 2021
رمز الخبر: 3482613
طهران ـ إکنا: أكدت الأكاديمية الايرانية والعضوة في هيئة التدريس بجامعة "أصفهان" الايرانية للمعلمات، "عصمت همتي"، أن الدين الاسلامي يعطي الأولوية للحوار والدبلوماسية.

أكاديمية إیرانیة: الإسلام یعطي الأولوية للحوار والدبلوماسية

وقالت ذلك، الأكاديمية الايرانية والعضوة في هيئة التدريس بجامعة "أصفهان" الايرانية للمعلمات، "عصمت همتي"، في حوار خاص لها مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، وذلك بمناسبة يوم حوار الحضارات ويوم السلام العالمي، حيث شرحت رؤية الاسلام حول السلام.

وقالت "عصمت همتي" إن الحرب في الفكر السياسي للاسلام ليست هي الأولى"، مؤكدةً أنه "لايمكن القول إن الإسلام قد برّر الحرب لتحقيق أهدافها، بل الفكر، والإقناع العقلي، والحوار، والاستدلال هي الركائز الأساسية لدعوة الإسلام".

وفي معرض ردها على سؤال حول كيفية النظرة الإسلامية الأصيلة للسلام والحرب في ظل الدعاية السلبية ضد الإسلام وأفعال الجماعات التكفيرية؟، قالت: "يجب على كبار علماء الشيعة والسنة تشكيل مجالس عالمية لشرح وجهة نظر الإسلام، والتعبير عن اشمئزازهم من الجماعات التكفيرية".

وأضافت الأكاديمية الايرانية والعضوة في هيئة التدريس بجامعة "أصفهان" الايرانية للمعلمات أنه لا ينبغي أن ينسب عالِم ديني كبير إلى هذه الجماعات حتى يتم تحديد من يعبر عن هذه الآراء باسم الإسلام.

وأوضحت أنه وفقاً للفكر الإسلامي، يجب الدفاع عن الحق، مؤكدة أنه يجب أن تكون الآية الـ125 من سورة "النحل" المباركة "ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُمْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ" أساس الدعوة الدينية، وهذا يعني السلام واللاعنف، وأن تحقیق المصالح الدينية لايتطلب حرباً وعنفاً.

3998894

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: