ایکنا

IQNA

رئيس مجلس علماء أهل البيت(ع) في السنغال لـ"إکنا":

الوحدة الإسلامیة تعتبر من أولويات المسلمين وسرّ قوتهم + صوت

13:27 - October 31, 2021
رمز الخبر: 3483140
داكار ـ إکنا: أكد رئيس مجلس علماء أهل البيت(ع) في السنغال، "العلامة الشيخ عبدالمنعم الزين" أننا نعتبر الوحدة الإسلامیة من أولویات المسلمین لأنها سرّ تجمع المسلمین وسرّ قوتهم وسرّ بقاءهم.

مکونات الوحدة لدی المسلمین غیر موجودة

وأشار إلی ذلك، رئيس مجلس علماء أهل البيت(ع) في السنغال، ورئيس المؤسسة الاسلامية الاجتماعية في هذه الدولة، "العلامة الشيخ عبدالمنعم الزين"، في حدیث لوكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية حول الوحدة الإسلامیة، وأهمیتها، و مقوماتها.

وأضاف أنه  للوحدة الإسلامیة مکونات ومقومات ومؤشرات لا نمتلك في الوقت الراهن شیئاً منها وإن کان هناك مؤشر أو مؤشران فلیس هناك الکثیر ممّا یوحّد المسلمین ویجعلهم في صفّ واحد.

وقال إننا نعتبر الوحدة الإسلامیة من أولویات المسلمین لأنها سرّ تجمع المسلمین وسرّ قوتهم وسرّ بقاءهم.

وأضاف أن الأمة الإسلامیة کأي أمة أخری في العالم إذا لم تتحد فسیکون مصیرها الإنهیار لأن الأمة کالأمم السابقة لها أعداء في الداخل والخارج وإن الأعداء یعملون علی إنهاءها.

وأردف مؤکداً أن وجود الوحدة ما بین المسلمین تقویهم وتدحر عنهم غائلة الأعداء وتحافظ علی وجود المسلمین وإن المسلمین علیهم أن یعرفوا أن الوحدة سرّ بقاءهم سواء وافقوا وإنصاعوا لها أم لم یقبلوا بها، آمنوا بذلك أم لم یؤمنوا، وعلیهم أن یعرفوا أیضاً أن المسلمین إذا إنهاروا فإن هؤلاء الأعداء لا یمیزوا بین مذهب وآخر إنما هم یستهدفون المسلمین جمیعاً.

وتطرق إلی مؤشرات و مقومات الوحدة الإسلامیة، قائلاً: إنه لا یتفق مع من یقول أن المؤشرات کثیرة بل إن المؤشرات کانت کثیرة والآن بدأت بالضعف والتحلل وإن کانت هذه النظرة نظرة تشاؤمیة.

وإستطرد مبیناً أن العصبیات بین المذاهب الإسلامیة کانت موجودة ولکنها لم تؤثر علی تلاحم المسلمین صفّاً واحداً في یوم عصیب، الیوم هذا التقارب غیر موجود وما مرّ بنا خلال العقود الأخیرة وما مرّ من هجوم من الأعداء الکبار فأزال التقارب والتلاحم.

وأکد:  أعتقد أنه لا توجد مؤشرات کثیرة وقد یکون هناك مؤشر أو إثنان ولکن لیست هناك مؤشرات کثیرة إذا إجتمعت فستألف بین المسلمین هذا خیال وکلام غیر واقعي.

وأکد أن المسلمین إذا أرادوا أن یتحدوا فهناك عوامل لابد من إتباعها وهي إثنان؛ مکونات تکوینیة صنعها الله، ومکونات بشریة صنعناها نحن بأیدینا إعتماداً علی ما شرعه الله لنا في شرعنا الکریم.

وأوضح أن المکونات السیاسیة والثقافیة والدینیة والعقیدیة والعسکریة کلها مکونات بشریة نتحد في البعض منها ونفترق في البعض الآخر مثلاً المکون السیاسي هل المسلمون الآن کلهم یقفون في صعید سیاسي واحد یریدون أن یدافعوا عن المسلمین أم أنهم منفردون متشرذمون؟ الإجابة عن هذا السؤال یعطینا الإجابة عن وجود المکون السیاسي للوحدة الإسلامیة أو عدم وجوده.

وإلیکم فیما یلي أسئلة المقابلة مع رئيس مجلس علماء أهل البيت(ع) في السنغال، ورئيس المؤسسة الاسلامية الاجتماعية في هذه الدولة، "العلامة الشيخ عبدالمنعم الزين"، والملفّ الصوتي الذي يحتوي على إجابات الاسئلة:

1 ـ لماذا تعتبر الوحدة بين أتباع المذاهب الإسلامية من أولويات المسلمين، وما هي أهم مؤشرات لتحقيق الوحدة بين الأمة الاسلامية؟
2 ـ ما هي أهم مكونات تحقيق الوحدة بين المسلمين اليوم؟
3 ـ برأيكم، ما هي أخطر التحديات والعوامل التي تقوّض الوحدة بين المسلمين؟
4 ـ برأيكم، ما هي أهم الإجراءات التي تعتبر عدو الوحدة، وما الذي يمكن فعله لاحباط هذه الأعمال العدائية؟
5 ـ كيف تقيمون دور وسائل الإعلام في تحقيق الوحدة بين المسلمين (خاصة وسائل الإعلام الدينية التابعة لمختلف المذاهب الاسلامية)؟
6 ـ ما هي اقتراحاتكم لإجراء فعاليات اعلامية أو تنظيم أحداث ثقافية (مع أولوية الفضاء السيبراني) لتحقيق الوحدة الاسلامية؟
7 ـ كيف تقيمون أنشطة وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) خلال السنوات الأخيرة، وخاصة في مجال تحقيق الوحدة بين الأمة الاسلامية؟

أخبار ذات صلة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* :