ایکنا

IQNA

12:56 - December 01, 2021
رمز الخبر: 3483608
عمّان ـ إکنا: نظمت شبكة الوقاية المجتمعية في مدينة "إربد" الأردنية ورشة تدربيبة حول دور المراكز القرآنية في الوقاية من العنف والتطرف، وذلك بحضور عدد من المسؤولين والمعنيين في قاعة بلدية إربد الكبرى.

ورعى مساعد الامين العام لشؤون المديريات / مدير التعليم الشرعي في وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية بالأردن "الدكتور حاتم سحيمات" فعاليات الورشة التدربيبة حول دور المراكز القرآنية في الوقاية من العنف والتطرف والتي نظمتها شبكة الوقاية المجتمعية في اربد بحضور عدد من المسؤولين والمعنيين في قاعة بلدية اربد الكبرى.

وأكد الدكتور السحيمات على ان القرآن الكريم يُهذِّب النفس البشرية ويحصن الانسان ويقوم سلوكه, مؤكداً على ضرورة قراءة القرآن بتمعن وتدبر والعمل بمعانية ووفق التوجيهات الربانية فهو دستور حياة ومنهج عمل.ومن هنا فإن تلك المراكز تعد صمام أمان تبني الشباب وتعزز لديهم العاطفة الدينية التي حاول أصحاب الفكر المتطرف استثمارها لتحقيق اجنداتهم المشبوهه باسم الدين.

موضحاً أن النصوص القرآنية بهذا الجانب تنبذ العنف بكافة أشكاله وتدعو إلى السلم والأمان لبناء مجتمع متكافل متحاب, مثنياً على دور تلك المراكز بالمجتمع بفضل الرعاية والاهتمام من قيادتنا الهاشمية والحكومة ممثلة بوزارة الاوقاف.

من جانبه استعرض منسق شبكة الوقاية اربد إسماعيل الحوري اهم أعمال الشبكة وما حققته بالمجتمع مبينا أهمية الأمن والأمان في بناء الإنسان والمجتمع.

وبنهاية الجلسة التي ادارها الدكتور أحمد فتحي الإمام المشرف وعضو شبكة الوقاية جرى حوار موسع أجاب خلاله الدكتور سحيمات على الأسئلة والاستفسارات.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: