ایکنا

IQNA

9:23 - December 07, 2021
رمز الخبر: 3483680
دكا ـ إکنا: شهدت مدينة "كوكس بازار"(العاصمة السياحية لبنغلاديش)، السبت الماضي، حفلة التخريج للدفعة الثانية من حفظة القرآن في معهد النبراس، وذلك بحضور من العلماء الأفاضل من أنحاء الدولة وأولياء الطلاب المتخرجين ومحبي القرآن من مواطني المنطقة.

ونظم معهد النبراس هذا الحفل القرآني لتكريم 35 حافظاً الذين أكملوا حفظ القرآن الكريم في المعهد مؤخراً.

وبدأت مراسم الاحتفال بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلاها تقديم  الخطب الإسلامية من قبل طلاب المعهد باللغات الثلاثة: العربية والبنغالية والانجليزية والأنشودات الإسلامية المتنوعة.

وأعرب الحاضرون كلهم إعجابهم بمؤهلات الطلاب وكفاءاتهم وبراعاتهم  في التلاوات الممتعة والخطب الساحرة والتقديمات الجاذبة.

وترأس المؤتمر الأستاذ ضياء الحق، المدير المؤسس لـ"معهد النبراس"، وحضر كالضيف الرئيسي الشخصية الأدبية الإسلامية البارزة في الدولة الأستاذ فرقان الله خليل ـ المدير بالنيابة لجامعة دار المعارف الإسلامية، شيتاغونغ ـ

وحضر كضيف الشرف كل من: الأستاذ الدكتور شفيع الله قطبي ـ جامعة شيتاغونغ الحكومية ـ ، الأستاذ الدكتور همايون كبير ـ جامعة شيتاغونغ الحكومية ـ والأسـتاذ نجم الحسن -الحائز بالجوائز الدولية في مسابقات القرآن الكريم-، والأستاذ روح الأمين سعدي -الشخصية الأدبية والإعلامية الإسلامية البارزة، دكا- والأستاذ عفيف فرقان المدني، أستاذ الحديث والأدب العربي بجامعة دار المعارف الإسلامية، شيتاغونغ وغيرهم من العلماء والأكاديميين والباحثين الوطنيين والمحليين.
إنعقاد المؤتمر الثاني لتكريم حفظة القرآن في بنغلاديش
وقال الضيف الرئيسي للمؤتمر العلامة فرقان الله خليل: "إنه من دواعى السرور والفرح لنا جميعاً إن هذا المعهد العلمي ينظم حفل تكريم 35 حافظاً للقرآن الكريم كدفعة ثانية، وقد سبقها حفل تكريم 21 حافظاً كدفعة أولى خلال ثلاث سنوات فقط من تأسيسها، فهذا الإنجاز  الباهر من فضل الله ـ تعالى ـ، ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء ، والله ذو الفضل العظيم".

وأضاف قائلاً: "إن هذا المعهد حقق تقدماً ملحوظاً في جميع نواحي التعليم . وتفوق في معظم المؤشرات التعليمية على شقيقاتها من المعاهد والمدارس في المنطقة".
 
وأشار الى جودة تلاوة القرآن الكريم لطلاب هذا المعهد وصوتهم العذب، وخطاباتهم باللغة العربية والانجليزية والبنغالية وأساليب أدائهم، مؤكداً أن نتائج الطلاب في الامتحانات الرسمية والداخلية، وأنشطة المعهد التعليمية والثقافية خير دليل على تقدم هذا المعهد وتفوقه.

ثم توجه إلى أولياء المتخرجين قائلاً: "إنكم تحملتم مشقات ومتاعب في سبيل نيل هذا الشرف العظيم، وهو أنكم أولياء حفظة القرآن الكريم. فهنيئا لكم! طابت ممشاكم في هذا الطريق. وأرجو أنكم ستكونون مستمرين ومجدين في هذه العناية والرعاية لأبناءكم الحفاظ ليكملوا المرحلة المقبلة من التعليم والتربية".

وقال أيضاً: "طلاب هذا المعهد سيلعبون دوراً بارزاً لصالح الأمة والملة والدولة، ان شاء الله".

واختتم الحفل بتوزيع شهادات حفظ القرآن الكريم، إلى جانب هدايا من العمائم والميدليات والكتب على الحفاظ الجدد.
إنعقاد المؤتمر الثاني لتكريم حفظة القرآن في بنغلاديش
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: