ایکنا

IQNA

17 % نمو سوق "الأغذية الحلال" عالمياً

16:22 - December 20, 2021
رمز الخبر: 3483897
عواصم ـ إکنا: كشف نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية السعودية، ورئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة، "هشام محمد كعكي"، عن ارتفاع معدل النمو لسوق الأغذية الحلال في العالم بنسبة 17%.

وكشف نائب رئيس اتحاد الغرف التجارية والصناعية السعودية رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة، هشام محمد كعكي، عن ارتفاع معدل النمو لسوق الأغذية الحلال في العالم بنسبة 17%، حيث يقدر إجمالي الإنفاق السنوي على قطاعات «الحلال» بنحو 4.6 تريليون دولار، خلال عام 2020، وتوقع زيادة معدل النمو في استهلاك الأغذية الحلال بنسبة كبيرة خلال العام الجاري.

وأشار في ختام اجتماع مجلس إدارة الغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة الـ32، بمكة المكرمة والذي استمر على مدار يومي الجمعة والسبت بمشاركة وفود تمثل 19 دولة إلى أن سوق الأغذية الحلال تعد الأكثر نمواً في سلة الغذاء العالمية، فيما أكد تقرير حلال للأغذية 2020 أن سوق الطعام الحلال أخذ في الاعتبار معدل النمو السنوي المركب والقيمة والحجم والإنتاج والاستهلاك والمبيعات والإيرادات وأسعار السوق وتكاليف التصنيع.

وتطرق مدير مشروع «حلال» بالغرفة الإسلامية أشرف الطنبولي، إلى تنامي الطلب على منتجات الحلال وزيادة عدد المستهلكين لكنه حذر في الوقت ذاته من محاولة بعض الشركات التحايل على شعار «حلال» لترويج منتجاتها في الدول الإسلامية خاصة في ظل عدم وجود مظلة موحدة تضم الهيئات والمنظمات العالمية المتخصصة في الحلال.

وقال الأمين العام للغرفة الإسلامية للتجارة والصناعة والزراعة يوسف خلاوي إن الاجتماع الذي استضافته الغرفة التجارية بمكة المكرمة لأول مرة حضورياً منذ جائحة كورونا اكتسب أهميته لحضور ممثلين من 19 دولة من بين 58 دولة يشكلون عضوية الغرفة التي تنفذ عشرات المبادرات الرائدة من أجل أمة إسلامية حديثة قوية، من خلال مشاريعها المختلفة كاتحاد أصحاب الأعمال، والاستثمارات، وصندوق الزكاة، ومشروع الحلال.

وإلى ذلك شدد الاجتماع في ختام أعماله على تفعيل استراتيجيات ملتقيات الغرفة، خاصة المنتديات المتخصصة التي ستبدأ من منتدى الاقتصاد الرقمي من عام 2022 بالشراكة مع الأعضاء، وتنظيم ورش العمل الإقليمية بشكل دوري، وقرر إطلاق أكاديمية الغرفة الإسلامية، بهدف تطوير قيادات الغرف التجارية عبر برامج متخصصة.

كما قرر التوسع في اعتماد عضويات من الأقليات المسلمة خارج العالم الإسلامي، وإطلاق إدارة تطوير الأعمال لتطوير المشروعات في الدول الأقل نمواً، وتنويع الموارد المالية للغرفة، مع وضع إستراتيجية للتحول الرقمي، واعتماد سلسلة إصدارات الغرفة، بإصدار ربع سنوي، ودليل للغرف والمنظمات الإقليمية، وإصدار كتاب سنوي.
 
المصدر: الرؤية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* :