ایکنا

IQNA

17:38 - February 23, 2022
رمز الخبر: 3484929
موسكو ـ إکنا: قال رئيس الجمعية الدينية لمسلمي روسيا، المفتي ألبير كرغانوف، إن قرار روسيا الاعتراف باستقلال جمهوريتي لوغانسك ودونيتسك، له ما يبرره، وهو من أجل حماية أرواح الناس.

وأكد المفتي ألبير كرغانوف أن المسلمين الروس استقبلوا هذا القرار بتفهم.

وقال في تصريح لوكالة "نوفوستي": "أعتقد أن قرار الاعتراف بجمهوريتي لوغانسك ودونيتسك الشعبيتين له ما يبرره. وموقف روسيا، الاعتراف بالجمهوريتين ليس لإلحاق الضرر بشخص ما، على العكس من ذلك، حتى لا يموت الناس في دونباس".

وأوضح أنه "إذا لم تنجح المفاوضات فأنت بحاجة لاتخاذ قرارات، لأن الناس ينتظرون"، مشيرا إلى أن هذا القرار "ربما لم يكن سهلا، لكن مع الأخذ في الاعتبار رأي المجتمع والخبراء ومجلس الأمن الروسي، فقد تم اتخاذ قرار الاعتراف باستقلال الجمهوريتين".

ولفت إلى أن اعتراف روسيا بشبه جزيرة القرم في وقت سابق (كجزء من روسيا) هو الذي "جعل من الممكن إنقاذ شعب الجمهورية"، مضيفا: "رأيت قطاع طرق في شبه جزيرة القرم كانوا يهددون المؤمنين، المسيحيين الأرثودكس والمسلمين".

المصدر: روسيا اليوم

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: