ایکنا

IQNA

9:30 - May 26, 2022
رمز الخبر: 3486132
مشهد المقدسة ـ إکنا: عقد في العتبة الرضوية المقدسة بمدينة "مشهد المقدسة"(شمال شرق إیران) جلسة علمية تحت شعار "نشأة مراسم الزيارة؛ الزيارة في اليهودية نموذجاً".

وعقد في العتبة الرضوية المقدسة بمدينة "مشهد المقدسة"(شمال شرق إیران) جلسة علمية تحت شعار "نشأة مراسم الزيارة؛ الزيارة في اليهودية نموذجاً"، وذلك بإشراف قسم الأديان والمذاهب الإسلامية في مجمع البحوث الإسلامية للعتبة الرضوية المقدسة وأمانة مؤتمر الإمام الرضا (عليه السلام) وحوار الأديان الدولي.

وقال الباحث في قسم الأديان والمذاهب الإسلامية في مجمع البحوث الإسلامية للعتبة الرضوية المقدسة الدكتور محسن شرفائي ان كلمة "عليا" تستخدم في اللغة العبرية لدخول الأراضي المقدسة، والتي تعني حرفياً "الصعود" واستخدمت هذه الكلمة منذ العصور القديمة للدلالة على زيارة أورشليم في المهرجانات الثلاثة الشهيرة المعروفة باسم شالوش ريجاليم.

وتابع ان الزيارة اصطلاحاً فهي سفر ذا أهداف ودوافع دينية، يتمثل بعده الظاهري في رؤية المكان المقدس، وبعده الباطني أنه يحمل أهدافاً روحيةً وفهماً داخلياً، أو أنها رحلة يقوم بها المرء بحثاً عن المقدس والحقيقة المقدسة.

وأضاف الدكتور محسن شرفائي ان الزيارة في الحقيقة ظاهرة ديناميكية، لها مكانة خاصة بين عقائد الناس، ومن خلال دراسة الإحصائيات التي تم إجراؤها في هذا المجال، مع أخذ شعبية الزيارة بالإعتبار، يظهر اعتبار الزيارة لدى الناس بشكل جلي، إذ يُقدر عدد زوار 120  مركز للزيارة سنوياً بنحو 6 إلى 7 ملايين شخص.

وأشار الى ان للزيارة في اليهودية جذوراً عميقةً وقديمةً، معظمها يمكن رؤيته في نصوصهم المقدسة. ولذلك يعتبر معبد أورشليم في اليهودية هو أول مكان مقدس لليهود، ثم تليه قبور الأنبياء والأولياء والحكماء اليهود في مراتب أخرى.

المصدر: الموقع الاعلامي للعتبة الرضوية 

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: