ایکنا

IQNA

9:18 - March 05, 2013
رمز الخبر: 2506163
طهران ـ ايكنا: أكّد مستشار قائد الثورة الاسلامية في شؤون العالم الإسلامي، آية الله التسخيري، خلال مراسم إزاحة الستار عن كتاب «دروس النبي الأعظم(ع)» على الحب والولاء للنبي(ص)، قائلاً: حب النبي الأكرم(ص) يكون في ذورة كرامة المسلمين.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) أن مراسم إزاحة الستار عن كتاب «دروس النبي الأعظم(ع)» بإعتباره مختارة من تصريحات قائد الثورة سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي(مدظله العالي) أقيمت أمس الإثنين 4 مارس في "جامعة طهران" بحضور شخصيات إيرانية منهم آية الله الشيخ محمد علي التسخيري.
في كلمة له ألقاها في هذه المراسم، أكّد مستشار قائد الثورة في شؤون العالم الإسلامي آية الله التسخيري ضرورة إهتمام الأساتذة والطلاب بمطالعة كتب قائد الثورة، معتبراً أن كتاب «دروس النبي الأعظم(ع)» يعتبر كتاباً شاملاً بحيث يمكن إعتبار كل فصل منه كتاباً مستقلاً.
واعتبر آية الله تسخيري أن الأمة الإسلامية بحاجة إلى هذه المؤلفات والدراسات، وإلى إعادة إنتاج الحقائق الإسلامية، مصرحاً أن كتاب «دروس النبي الأعظم(ع)» يتحدث عن مظاهر عدة من شأنها أن تكون عبراً ودروساً للجميع.
وأشار مستشار قائد الثورة في شؤون العالم الإسلامي إلى أن إعادة النظر في أهداف بعثة النبي (ص) هي السبيل للصحوة ونجاة الإنسان مما يكون فيه، مصرحاً أن قضيتي "الجمع بين العاطفة والإيمان " و"جاذبية إسم النبي(ص)" تحتلان مكاناً هاماً في كتاب «دروس النبي الأعظم(ع)».
وأكّد آية الله تسخيري في ختام كلامه أن حب النبي الأكرم(ص) يكون في ذروة كرامة المسلمين، داعياً المسلمين إلى أن يرسخوا الحب والولاء للنبي (ص) في قلوبهم، وأن يجعلوا هذا الحب جزءاً من شخصيتهم، ويقفوا في وجه الأعداء عبر التحلي بالسيرة النبوية.
1198761
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: