ایکنا

IQNA

12:34 - March 05, 2013
رمز الخبر: 2506514
القاهرة ـ ايكنا: استنكر الأزهر بشدة قيام ضابط صهيوني بركل المصحف الشريف والاعتداء على عدد من السيدات الفلسطينيات اللاتي كن يحفظن القرآن الكريم في باحات المسجد الأقصى المبارك بالقدس.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(ايكنا) انه استنكر الأزهر بشدة قيام ضابط صهيوني بركل المصحف الشريف والاعتداء على عدد من السيدات الفلسطينيات اللاتي كن يحفظن القرآن الكريم في باحات المسجد الأقصى المبارك بالقدس في حلقة من مسلسل الانتهاكات الصارخة الغاشمة ضد القدس ومقدساتها وأهلها والتي باتت يتجاهلها الرأي العام العالمي.
وأكد الأزهر في بيان له امس الإثنين أن هذا الفعل المشين يسيء لأكثر من مليار ونصف مسلم ويصدم مشاعرهم في شتى بقاع الأرض كما يتنافى مع الأعراف والتقاليد الدولية وثوابت الحضارة الإنسانية.
وطالب الأزهر الأمة العربية والإسلامية وكل أحرار العالم باتخاذ موقف حازم إزاء هذا الاعتداء الآثم على كتاب الله تعالى والإساءة المتعمدة للمسلمات الفلسطينيات والأحرار والمؤسسات الدولية بتبني تشريع يجرم الإساءة للأديان السماوية ومقدسات أهلها.
من جانبه دانت المنظمة الاسلامية للتربية والعلوم والثقافة(ايسيسكو) بشدة تدنيس المصحف في المسجدالاقصي وقالت في بيان "ان هذا العمل الارهابي الاجرامي يجب ان يدان من قبل المجتمع الدلي لانه مخالف للاعلان العالمي لحقوق الانسان ولحرية ممارسة الشعانر الدينية التي يكلفها القانون الدولي".
وطالب البيان الدول الاعضاء باتخاذ موقف حازم تجاه الاعتداءات الاسرائيلية المتكررة كما طالب منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة(يونيسكو) والمنظمات الدولية الحقوقية بالعمل الجاد لارغام سلطات الاحتلال الاسرائيلي علي الالتزام بمقتضيات القانون الدولي الذي يجرم مثل هذه الاعمال وبعتبر الضفة الغربية ارضا محتلة ولشعبها كل الحقوق المنصوص عليها في هذا القانون.
المصدر: موقع شعب مصر
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: