ایکنا

IQNA

9:11 - March 10, 2013
رمز الخبر: 2508784
طهران ـ ايكنا: أصدر قائد الثورة الاسلامية الايرانية مساء أمس السبت 9 مارس الجاري بياناً قدم فيه التعزية بوفاة العالم البارز، والكاتب المجاهد حجة الاسلام والمسلمين السيد مجتبى موسوي لاري معتبراً جهوده في نشر التعاليم الإسلامية وتعاليم مدرسة أهل البيت (ع) لا مثيل لها في العالم.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) نقلاً عن الموقع الاعلامي لمكتب سماحة قائد الثورة الإسلامية ان سماحة الامام الخامنئي اصدر مساء أمس السبت 9 مارس بياناً قدم فيه التعزية بوفاة العالم البارز حجة الإسلام والمسلمين السيد مجتبي موسوي لاري، ممثل ولي الفقيه في مدينة "لارستان" جنوبي ايران.
وكان نص البيان الذي اصدره قائد الثورة الإسلامية كما يلي:
بسم الله الرحمن الرحيم
قد تلقيت نبأ رحيل العالم الفاضل والكاتب المجاهد المرحوم حجة الاسلام والمسلمين السيد مجتبى موسوي لاري ببالغ الحزن والأسي.
ان الخدمات الجليلة والقيمة التي قام بها هذا العالم الجليل خلال العقود الماضية في نشر العلوم الاسلامية ومدرسة اهل البيت (عليهم السلام) على مستوى العالم لا مثيل لها، وقد اهتدى آلاف الاشخاص في القارات الخمس وبلغوا بفضل كتاباته التي ألّفها بإلمامه العلمي وبيانه المنطقي ينبوع الحقيقة وتعرفوا على الاسلام وآمنوا به.
وخصص هذا العالم الزاهد كل حياته وطاقته لهذا الطريق ودون توقع مساعدة من هذا وذاك ودون أي نوع من انواع التظاهر والريا، وجعل اكتساب رضا الله سبحانه وتعالى في مقدمة إهتماماته.
واتقدم بالتعازي بوفاة هذا العالم المخلص الجليل الى اهالي مدينة لارستان ومحافظة "فارس" الايرانية، وجميع محبي وتلامذة هذا العالم الفاضل والمستفيدين من كتبه وخاصة أسرته الكريمة وذويه، سائلا الله تعالى ان يتغمد العالم الفقيد برحمته ومغفرته الواسعة وان يمن عليه برفيع الدرجات.
السيد علي الخامنئي
9 مارس 2013
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: