ایکنا

IQNA

مساعد وزیر الثقافة الإیرانی:
12:31 - February 10, 2015
رمز الخبر: 2831552
طهران – إکنا: أکّد مساعد وزیر الثقافة الایرانی فی شؤون القرآن والعترة، الشیخ محمدرضا حشمتی، أن إبتعاد المجتمع الإیرانی عن التعالیم القرآنیة والإسلامیة کان مصدر نهضة الإمام الخمینی(رض).

وفی حوار خاص مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه أکّد مساعد وزیر الثقافة الإیرانی فی شؤون القرآن والعترة، الشیخ محمدرضا حشمتی، أن الإمام الخمینی(رض) لما شاهد المسافة البعیدة بین المجتمع الإیرانی قبل الثورة والمواصفات التی رسمها الأنبیاء والأولیاء للمجتمع الإسلامی أخذ یدعو المجتمع إلی القرآن والصراط المستقیم ومکافحة الظلم.
وعن أهم الصفات القرآنیة والإسلامیة التی تمیز بها الإمام الخمینی(رض)، قال هذا المسؤول الثقافی والدینی إن الفکر والعمل القائمین علی الآیات القرآنیة والأحادیث کانا ضمن أهم الصفات لدی الإمام الراحل، ولذلک کانت کلمات الإمام الخمینی(رض) منبثقة إما من القرآن أو سیرة الأنبیاء وأهل البیت(ع).
وأضاف أن الصراحة والإخلاص والعمل بالتعالیم الإسلامیة لدی الإمام الخمینی(رض) جعلت الشعب محباً له، مصرحاً أن الإمام (رض) عندما کان یتحدث مثلاً عن الإعراض عن الدنیا یستمع الشعب إلی کلامه بکل رغبة لأن سماحته کان رائد العمل بأقواله.
وعن مدی إهتمام الإمام(رض) بالفلسفة والعرفان وتفسیر القرآن، قال الشیخ حشمتی إن دور الإمام لم یقتصر علی النضال السیاسی ضد الحکومة الظالمة بل إتسعت دائرته لیشمل العرفان والفلسفة والفقه بحیث کان سماحته فقیهاً وعارفاً بارزاً، مضیفاً أن الإمام لم یتمکن من تقدیم تفسیر شامل للقرآن الکریم لأسباب مختلفة، ولکن التفسیر الذی قدمه سماحته کان تفسیراً عرفانیاً وعقلیاً.
وفی الختام، أشار مساعد وزیر الثقافة الإیرانی فی شؤون القرآن والعترة إلی إهتمام الإمام بالمیزات الأخلاقیة، موضحاً أن الإمام کان یدعو المسؤولین إلی التحلی بالأخلاق الحسنة بقدر ما کان یدعو الشعب إلیه، ولم یجتمع الإمام مع رجال الحکومة والبرلمان إلا وأنه کان یدعوهم إلی تهذیب الأخلاق.

http://iqna.ir/fa/News/2820309

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: