ایکنا

IQNA

10:49 - April 13, 2015
رمز الخبر: 3132016
دمشق ـ إکنا: نظمت المستشاریة الثقافیة الإیرانیة لدى سوریا ندوة فکریة ثقافیة تحت عنوان "فلسطین ومکانتها فی القرآن والحدیث والتاریخ" بمناسبة "یوم الأرض الفلسطینی".

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أن هذه الندوة عقدت بالتعاون مع جمعیة الصداقة الإیرانیة الفلسطینیة وبمشارکة الکاتب الفلسطینی، "محمد البحیصی"، والمفکر الفلسطینی، "حسن حمید"، والشیخ "سالم بور" بإعتباره أحد أعضاء مکتب قائد الثورة الاسلامیة الایرانیة فی سوریا، وأعضاء جمعیة الصداقة الإیرانیة الفلسطینیة، وعشرات من الشخصیات الثقافیة والأدبیة الفلسطینیة.
حسب التقریر، أشار الباحث الفلسطینی الشهیر، محمد البحیصی، فی کلمة ألقاها فی بدایة الندوة إلی حدیث عن النبی الأکرم(ص) حول المسجد الأقصی، قائلاً: "إن هذه الأرض (فلسطین) سمّاها الله بالأرض المبارکة وموطن الرسالة والوحی".
بدوره، قال العضو فی إتحاد الکتاب العرب، حسن حمید، فی هذه الندوة إنه لاینبغی للمسلمین وحتی المسیحیین أن یتجاهلوا هذه الأرض المقدسة (فلسطین)، إذ أن النبی الأکرم(ص) عرج منها إلی السماء، وقام النبی عیسی(ع) بإبلاغ رسالته فیها.
وکان العضو فی ممثلیة قائد الثورة الاسلامیة الایرانیة فی سوریا، الشیخ سالم بور، المحاضر الثالث فی هذه الندوة، حیث أکد أن أرض فلسطین تجلب نوعین من البرکة والخیر هما الخیر الروحانی والخیر المادی، مضیفاً أنه سیأتی یوم تتحرر هذه الأرض بقیادة إمام العصر مهدی (عج)، والنبی عیسی(ع).
یذکر أن یوم الأرض الفلسطینی هو یوم تحتفل به الدول العربیة والإسلامیة فی 30  مارس / أذار من کلّ سنة بهدف إحیاء ملحمة الشعب الفلسطینی المظلوم.
وتعود أحداث یوم الأرض الفلسطینی لعام 1976 بعد أن قامت السلطات الإسرائیلیة العنصریة بمصادرة آلاف الدونمات من الأراضی العربیة ذات الملکیة الخاصة أو المشاع فی نطاق حدود مناطق ذو أغلبیة سکانیة تحت غطاء مرسوم جدید صدر رسمیاً فی منتصف السبعینات، أطلق علیه اسم مشروع "تطویر الجلیل" والذی کان فی جوهره الأساسی هو "تهوید الجلیل".

http://iqna.ir/fa/inter/News/3128942

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: