ایکنا

IQNA

آیة الله التسخیری:
16:59 - December 16, 2015
رمز الخبر: 3458674
طهران – إکنا: أکد مستشار قائد الثورة فی شؤون العالم الاسلامی، "آیة الله الشیخ محمدعلی التسخیری"، أن القرآن یحتوی على جمیع مظاهر العالم الخالي من من العنف.
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه قال ذلک، آیة الله التسخیری، خلال الکلمة التی ألقاها فی الجولة الثانیة من الحوار الدینی بین ایران وسلوفینیا التی أقیمت فی مقر رابطة الثقافة والعلاقات الإسلامیة بالعاصمة الایرانیة طهران.

وأکد أن القرآن یقدّم أفضل نموذج للحوار السلیم والمنطقی، والتفاعل الودی بین المسلمین وغیرهم، قائلاً: ان الإیمان بالفطرة الإنسانیة الواردة فی القرآن یشکل واحداً من مصادیق وشروط العالم الخالی من العنف، وأن الإیمان بحقوق الإنسان یعتبر من أسباب القضاء علی العنف.
وأشار إلی أن الله قال فی القرآن الکریم إنه یساعد الإنسان علی السیر نحو السلام، ویدعوه إلی رفض أی نوع من الطغیان، ویحذره من إنتهاک حقوق الآخرین، مصرحاً أنه جاء الأنبیاء لتحقیق هدفین هما عبادة الله، ومحاربة الطاغوت، حسب ما ورد فی القرآن الکریم.
وفی الختام، قال مستشار قائد الثورة فی شؤون العالم الإسلامی إن القرآن یقدم مصادیق وشروطاً أخری لتحقیق المجتمع الخالی من العنف منها الأخوة الدینیة، والأخوة الإنسانیة، والتفاعل مع البعض علی أساس الأخلاق، والحب لله تعالی.

http://www.mehrnews.com/news/2999824

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: