ایکنا

IQNA

12:28 - April 12, 2016
رمز الخبر: 3459970
قم‌ المقدسة ـ إکنا: قال أحد تلامذة الشیخ المعتقل "ابراهیم یعقوب زکزکی" ان أعضاء الحرکة الإسلامیة في نیجیریا أکدوا تدهور حالته الصحیة فی السجن بعد زیارتهم له.
تدهور الحالیة الصحیة لزعیم الشیعة فی نیجیریا الشیخ

وأعلن عن ذلک، أحد تلامذة العلامة الشیخ ابراهیم یعقوب زکزکی سابقاً والطالب فی الحوزة العلمیة فی قم المقدسة حالیاً، "مصطفی محمد"، فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: ان أعضاء الحرکة الإسلامیة في نیجیریا إلتقوا الجمعة 1 ابریل / نيسان الجاری بالشیخ زکزکی المعتقل لدى السلطات النيجيرية.

وأضاف انهم قد وصفوا الحالة الصحیة للزعیم الشیخ ابراهیم زکزکی المعتقل لدی السلطات النیجیریة بالحرج وذلک بعد زیارتهم له فی السجن.

وفیما یخصّ وضع الشیعة فی نیجیریا، قال: ان الوضع هناک لیس بالجید لأن الحکومة تتخذ حالیاً سیاسة مواجهة الشیعة وانها تعمل الکثیر لطمس المذهب الشیعی هناک وانها تعمل علی تدمیر الشیعة فی کل أنحاء نیجیریا.

وإشتطرد قائلاً: ان الشیعة فی نیجیریا یحیون مناسباتهم الدینیة وینظمون الحفلات لإحیاء کل المناسبات ولکن الجیش النیجیری یقوم بمهاجمتهم فی المساجد والحسینیات کما انه قد هاجم الحسینیات التی أقاموا فیها مؤخراً حفلاً لإحیاء ذکری مولد السیدة فاطمة الزهراء (س).

وأوضح مصطفی محمد أن الشیعة في نيجيريا یعانون من وضع موسف بعد تعرضهم لهجمات متکررة علی ید الوهابیین والمتطرفین والحکومة والجیش النیجیري.

واستطرد التلمیذ السابق لزعیم الشیعة فی نیجیریا ان الهدف الرئیسی من مهاجمة الشیعة والضغط علیهم هو التخوف من انتشار المذهب الشیعی هناک، مضيفاً ان انتشار المذهب الشیعی فی نیجیریا وعدد من الدول الأفریقیة منها النیجر وکاميرون أثار حفیظة الوهابیین ما جعلهم یقومون بإجراءات قمعیة ووحشیة لإیقاف انتشار التشیع.

وأکد مصطفی محمد أن الشیعة فی نیجیریا یحیون ذکری عاشوراء وأربعینیة الإمام الحسین (ع) جلیاً ولیس بالخفاء وهناک الملایین من الشیعة فی أهم المدن الشیعیة "زاریا" یشارکون فی هاتين المناسبتین.

http://iqna.ir/fa/news/3487484

کلمات دلیلیة: زکزکی ، الشیعة ، نیجیریا ، الحکومة ، عاشوراء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: