ایکنا

IQNA

10:34 - January 27, 2018
رمز الخبر: 3467684
القاهرة ـ إکنا: اختار 15 شاباً هوايتهم، لجمع التراث القرآنى في جروب على مواقع التواصل الاجتماعى يحمل اسم "عباقرة التلاوة"، يضم تلاوات قرآنية نادرة وابتهالات دينية وصور وتراجم لكبار قراء مصر والعالم الإسلامى.

صور..

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أن مجموعة شبابية تختلف أعمارهم ومؤهلاتهم، لكن تجمعهم هواية واحدة لا يهواها الكثير، هواية تجعل صاحبها يدخل فى عالم روحانى وصفاء نفس وراحة قلب وطمأنينة.. هواية جمع التراث القرآنى.

 

هكذا اختار 15 شاباً هوايتهم، لجمع التراث القرآنى فى جروب على مواقع التواصل الاجتماعى يحمل اسم "عباقرة التلاوة"، يضم تلاوات قرآنية نادرة وابتهالات دينية وصور وتراجم لكبار قراء مصر والعالم الإسلامى، أمثال الشيخ :"عبدالباسط عبد الصمد، محمد صديق المنشاوى، محمود على البنا، مصطفى إسماعيل"، وغيرهم من كبار القراء.

 

ويقول مُصطفى الزيني، صاحب الفكرة، إن عباقرة التلاوة تأسست عام 2011 م، مِن خلال جروب على الفيس بوك، ثُم انطلقت بعد ذلك لتشمل جميع مواقع التواصل الاجتماعي، وتوسع جمهورها خارج مِصر ليشمل العالم الإسلامي أجمع وكُل المهتمين بالتراث القرآني النادر، مشيراً إلى أن الموقع الالكترونى يضم أكثر مِن 2000 ملف نـادر، يشمل تلاوات قرآنية، وابتهالات دينية، وصور، ومعلومات.

 

وعن طريقة جمع التلاوات والصور والفيديوهات النادرة للقراء، قال مصطفى الزينى، إن الخطوة الأولى في جمع التلاوات هي البحث عن مصادر التراث الحقيقية، والمصداقية في التعامل من أخذ أصول التسجيلات وتسليمها مرة أخرى بدون أي تلاعب أو تغيير بها، مشيراً إلى أن مصادر التراث تتنوع بين أبناء القراء أو الأشخاص الذين كانوا يهتمون بتسجيل ليالي واحتفالات قديمة أو من أخذ التسجيلات منهم بعد رحيلهم، أو من مقتنيات كِبار السميعة، والتي يتم نقلها من الأشرطة الأصلية "أشرطة كاسيت، وأشرطة البكر الريل" بأحدث الأجهزة الإلكترونية.

 

وأكد مصطفى الزينى، أن أبناء وأسر القراء، يتعاونون معنا، وتطورت علاقتنا فيما بينهم إلى صداقات على المستوى الشخصى، مشيراً إلى أن هناك تفاعلاً من محبى التراث القرآنى وهو ما يظهر فى ارتفاع أعداد المتابعين لصفحتنا على مواقع التواصل الاجتماعى حتى تخطى الـ 300 ألف متابع.

 

فيما يقول حسن البنا، أحد القائمين على الفكرة، إننا لا نعتمد أساسًا علي قراء الإذاعة في المقام الأول، على العكس فإننا متبنين منهج نصرة القراء الذين لم يأخذوا حقهم الكافي بجوار مشاهير القراء، وفرحتنا بالحصول على تسجيل نادر لقارئ نادر أكثر من الحصول علي تسجيل لأحد المشاهير.

 

وأضاف حسن البنا، أن من بين القراء الذين لم يكن يسمع بهم أحد إلا من خلالنا: "حسن صبح، زكي محمد شرف، أحمد الههياوي، إسماعيل السمكري، عبدالعزيز البرجيني، وفرحات بدوي"، مؤكدًا أن معظم فريق العمل متخصص لتنقية التلاوات التى نحصل عليها، ويضم هذا الفريق:" الشيخ محمد رشاد، إمام الجامع الأزهر، وحازم سلام، مدرس بمعهد القراءات، والشيخ أحمد علام، محفظ القرآن الكريم"، وقبل نشر أي تسجيل يتم مراجعته بشكل جيد فاهتمامنا بالقرآن يأتي في المقام الأول.

 

كما يضم الفريق كلا من :"عامر سامى، إسلام حمودة، عبدالرحمن الطويل، وأحمد بيومي، والشيخ محمد رشاد زغلول، والشيخ أحمد يوسف علام، ومحمد هشام، وتامر بدر، محمود كرم، ومحمد سيد المهداوي، سعيد عبدالغفار".

 

وناشد حسن البنا، حائزى التلاوات والصور والفيديوهات النادرة لقراء القرآن الكريم، أن ينشروها على الناس جميعًا، قائلاً:"التراث القرآنى ليس حكرًا على أحد".

 

ويؤكد أصحاب "عباقرة التلاوة"، أنهم يسعون الآن لتخصيص مقر للمجموعة، وإنشاء استوديو صوت، يساعدهم فى عملهم.

 صور..

صور..

صور..

صور..

صور..

المصدر: الیوم السابع

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: