ایکنا

IQNA

16:00 - July 17, 2019
رمز الخبر: 3473093
الرياض ـ إکنا: قرر مجلس الوزراء السعودي رفع الحظر المفروض على تنقل المعتمرين خارج حدود مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة، والسماح لهم بزيارة كل مناطق البلاد.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أن مجلس الوزراء أصدر، خلال جلسة عقدها، أمس الثلاثاء، برئاسة العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، في قصر السلام بجدة، قراراً لـ"استثناء القادمين للعمرة وزيارة المسجد النبوي من حكم حظر التنقل خارج نطاق مكة المكرمة وجدة والمدينة المنورة الوارد في الفقرة (أ) من المادة (3) من تنظيم معاملة القادمين للمملكة بتأشيرات دخول للحج أو العمرة وغيرها، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م / 42)".

ويأتي اتخاذ هذا القرار "بعد الاطلاع على خطة التنفيذ المحدثة لبرنامج خدمة ضيوف الرحمن"، مضيفة أنه تم إعداد مرسوم ملكي خاص بهذا الإجراء.

وقالت وسائل إعلام سعودية إن هذا القرار يستفيد منه ملايين المعتمرين الذين ستتاح لهم زيارة مختلف المدن السعودية خلال مدة التأشيرة الممنوحة لهم، بعد أن كان ذلك ممنوعا عليهم في الماضي.

وزار السعودية خلال العام الحالي أكثر من 8 ملايين معتمر من مختلف دول العالم، في زيادة لهذا المؤشر في السنة الماضية، حيث تعمل السلطات المحلية على خطة لجذب مزيد من المعتمرين بحيث تشمل رحلتهم للمملكة زيارة مدنها ومعالمها السياحية.

ويحصل المعتمر القادم للسعودية على تأشيرة مدتها 30 يوما، فيما لا تتجاوز أيام أداء مناسك العمرة في أطول حالاتها أسبوعين، ما يضطر المعتمرين لمغادرة المملكة قبل انتهاء تاريخ تأشيراتهم لعدم قدرتهم على زيارة مدن جديدة غير مكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة.
 
السعودية تستضيف 200 حاج من ذوي ضحايا هجوم نيوزيلندا

وأصدر العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، الثلاثاء، أمرا ملكيا باستضافة 200 حاج من ذوي ضحايا ومصابي حادث نيوزيلندا الإرهابي، لأداء فريضة الحج. 

ووفق وكالة الأنباء السعودية، فإن العاهل السعودي وجه باستضافة 200 حاج وحاجة من أسر وذوي ضحايا ومصابي الهجوم الإرهابي الذي استهدف مسجدين في مدينة كرايست تشيرش في نيوزيلندا.
السعودية ترفع الحظر عن تنقل المعتمرين داخل المملكة
ووصل عدد حجاج بيت الله الحرام، الموسم الماضي، إلى 2 مليون و371 ألفا و675 حاجا، حسب إحصائية رسمية نهائية. 

ومنتصف آذار/ مارس الماضي، استهدف هجوم دموي مسجدين في مدينة كرايستشيرش بنيوزيلندا؛ ما أسفر عن مقتل 50 مصليا، وإصابة مثلهم، في الواقعة التي أثارت تنديدا تركيا ودوليا وإسلاميا واسعا.


المصدر: روسيا اليوم + عربي 21

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: