ایکنا

IQNA

9:43 - October 12, 2019
رمز الخبر: 3473997
نيويورك ـ إکنا: أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوغاريك اليوم السبت، عن نزوح نحو 100 ألف شخص في شمال شرق سوريا، بسبب العملية العسكرية التي أطلقها الجيش التركي الأربعاء.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قال المتحدث بالإشارة إلى تقرير مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة: "أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن نحو 100 ألف شخص قد نزحوا بالفعل عن مناطقهم".

وأشار المتحدث إلى أن العملية التركية يجب أن تتقيد بالقانون الدولي، مؤكداً أنه يجب حماية المدنيين من هذه العملية.

وذكرت مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان اليوم أنها بدأت تتلقى تقارير عن وقوع إصابات وجرحى مدنيين بعد انطلاق العملية التركية.

روسيا تعطل بيانًا مشتركًا لمجلس الأمن يدعو لوقف "نبع السلام"
   
وعطلت روسيا، الجمعة، صدور بيان مشترك عن مجلس الأمن الدولي يتضمن مطالبة بإيقاف عملية "نبع السلام" التي تنفذها تركيا شمالي سوريا.

وأعرب نص المشروع الذي قدمته واشنطن لأعضاء مجلس الأمن الدولي، عن "القلق من العملية العسكرية التي اطلقتها تركيا والأبعاد الإنسانية والأمنية التي ستسببها، وإمكانية إلحاقها الضرر بالتقدم الكبير الذي تم إحرازه في محاربة داعش".

وأكد النص ضرورة عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم "بشكل آمن وطوعي وفي إطار القانون الإنساني الدولي"، داعيًا جميع الأطراف المعنية حماية المدنيين وضمان إيصال المساعدات الإنسانية "بدون عوائق وبشكل آمن ومستدام''.

وشدد على سيادة سوريا واستقلالها ووحدة أراضيها، مشيراً إلى إمكانية حل أزمتها عن طريق تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 2254 (الصادر عن مجلس الأمن الدولي بشأن مكافحة الإرهاب في سوري)، وليس بالوسائل العسكرية.

يذكر أنه لكي يتسنى لمجلس الأمن الدولي إصدار بيان مشترك، لا بد من موافقة جميع أعضائه البالغ عددهم 15 دولة.
 
المصدر: روسيا اليوم + وكالة الأناضول للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: