ایکنا

IQNA

المفتي العام للقدس:
15:45 - October 13, 2019
رمز الخبر: 3474014
القدس المحتلة ـ إکنا: أكد المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد حسين، أن دعوات الاحتلال لإقامة الشعائر التلمودية بالأقصى تُنذر بحرب دينية.

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، استنكر المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك، الشيخ محمد حسين، تصرّيحات ما يسمى بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي، الداعية لفتح الباب أمام اليهود لممارسة الشعائر الدينية في المسجد الأقصى المبارك، وذلك في ظل الارتفاع الملحوظ لأعداد المستوطنين، الذين يقتحمون المسجد يومياً.
 
وحذر الشيخ محمد حسين في بيان صحفي، اليوم الأحد، من أبعاد تصريحات "رئيس لجنة الخارجية والأمن" التابعة للكنيست الإسرائيلي "آفي ديختر"، حول محاولات تنفيذ تنظيمين يهوديين هجمات مسلحة ضد المسجد الأقصى المبارك، سواء بإطلاق صاروخ باتجاه المسجد، أو إرسال طائرة متفجرة، ومحاولات تكرار هذا الأمر.
 
وبين أن هذه التصريحات خطيرة وغير مسؤولة، وتسوق المنطقة والعالم بأسره نحو حتمية صراع ديني لا نتمناه، فأي مساس بالمعتقدات والمقدسات هو ازدراء وتعالٍ على حقوق الشعوب والأمم، ولن يجلب معه إلا الخراب والدمار لكل من تحدثه نفسه بأن وعدًا باطلًا أو مجرد حلمٍ واهٍ أو خرافة بالية قد تحقق له مطامع استعمارية احتلالية، مغلفة بغطاء ديني في بيت المقدس والمسجد الأقصى المبارك، مؤكداً أن المسجد الأقصى إسلامي رغم محاولات أعدائه الحاقدين للسيطرة عليه، وتغيير الوضع القائم في مدينة القدس منذ احتلال المدينة في حزيران عام 1967، محذراً من عواقب هذه التصريحات العنجهية واللاواعية.
 
المصدر: دنیا الوطن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: