ایکنا

IQNA

خبیر إيطالي في الدراسات الإسلامیة:
11:00 - October 20, 2019
رمز الخبر: 3474084
طهران ـ إکنا: قال الخبیر الايطالي في الدراسات الإسلامیة، "رافائل مائوريللو"، إن مسیرة الأربعین الحسيني ظاهرة سلمیة وغیرمحصورة علی دین واحد.

وأشار الی ذلك، الخبیر الايطالي فی الدراسات الإسلامیة والأکادیمی المدرس في جامعة العلامة "الطباطبائی" بالعاصمة الايرانية طهران "رافائل مائوریللو" فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) مطالباً بإستقطاب المزید من الراغبین فی المشارکة فی مسیرة الأبعین الحسيني من خلال الترصد العلمی والإعلامی للحدث.


ووصف مسیرة أربعينية الامام الحسين(ع) بالظاهرة السلمیة وسبباً فی الوئام والتضامن بین الناس.


وفیما یخص معرفة الأوروبیین بإحیاء الأربعین، قال: إن مسیرة الأربعین لم تقام في عهد حکم "صدام حسین" فی العراق ولهذا بدأت معرفة العالم بالأربعین بعد سقوطه حیث بدأت مسیرات إحیاء ذکری أربعین إستشهاد الإمام الحسین (ع).


وأضاف الأکادیمی الإیطالی أن رغم معرفة الأوروبیین بالأربعین خلال السنوات الماضیة ولکنهم لا یعلمون أن هناك شعوب من مختلف أنحاء العالم یشارکون في هذه المسیرة ولیس الشعب العراقی وحده الذی یشارك فیها.


وفیما یخص تقییمه للمشارکة الملیونیة في مسیرة الأربعین کـ خبیر إسلامي، قال: انه حدث ثقافی عظیم والمسیحیون منذ القرون الماضیة کانت لدیهم زیارات جماعیة للأماکن المقدسة.

مسیرة الأربعین الحسيني تتعدي الحدود الطائفیة
وطالب بمزید من البحث والتحقیق العلمي لکشف أبعاد الأربعین، قائلاً: اننا لدینا مؤتمر دولي یقام في ایران والعراق لکشف أبعاد مسیرة الأربعین الحسيني.


وحول أسباب رغبة المواطن الأوروبی بالمشارکة فی مسیرة الأربعین، قال: انه یرغب فیها لأنها أولاً تعکس تجربة من خلال الحضور والتواجد مع السائرین وثانیاً إنها تجربة معنویة وروحانیة عظیمة.


وأکد ان الإنسان عندما یشارك في مسیرة الأربعین ینتزع کل تعلقاته المادیة وعمله وحیاته الدنیویة ویوقف حیاته فی سبیل الدین والمعنویة والإنسانیة.

مسیرة الأربعین الحسيني تتعدي الحدود الطائفیة

https://iqna.ir/fa/news/3850540/

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: