ایکنا

IQNA

10:08 - February 01, 2020
رمز الخبر: 3475291
كوالالمبور ـ إکنا: أعربت 34 منظمة مجتمع مدني ماليزية، عن رفضها للخطة الأمريكية المزعومة للسلام في الشرق الأوسط، المعروفة إعلاميًا باسم "صفقة القرن".

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، تجمع ممثلوا المنظمات المدنية، أمس الجمعة، في العاصمة كوالالمبور وأصدروا بياناً مشتركاً تلاه في مؤتمر صحفي، نائب رئيس المجلس الاستشاري الماليزي للمنظمات الإسلامية، محمد عزمي عبد الحميد.

وقال عبد الحميد إن "الخطة لا تجلب السلام بأي شكل من الأشكال للفلسطينيين، وهي أسوأ انتهاك لحقوقهم على الإطلاق".

وأضاف: "بكل بساطة، تهدف هذه الخطة إلى إجبار الفلسطينيين على التخلي عن كفاحهم المشروع المستمر منذ قرن، وحقهم في العودة إلى وطنهم وحقوقهم السيادية".

وانتقد عبد الحميد "الدول الداعمة للخطة المزعومة لا سيما السعودية والإمارات والبحرين"، وتابع: "هذه الدول تدعم سياسات الولايات المتحدة وإسرائيل الرامية لمزيد من القضاء على الحقوق الفلسطينية، بدلاً من الدفاع عن الحقوق التي لا جدال فيها".

واختتم بالقول: "يجب على المنظمات غير الحكومية والسياسيين والشخصيات البارزة من مختلف الديانات سواء في ماليزيا أو حول العالم، أن ترفع صوتها ضد خطة السلام المزعومة".
 
السفارة الفلسطينية في ماليزيا تنظم وقفة احتجاجية ضد "صفقة القرن"
 
ونظمت السفارة الفلسطينية في كوالالمبور أمس الجمعة وقفة احتجاجية ضد الخطة الامريكية للسلام "صفقة القرن"، وذلك بحضور السفير الفلسطيني في ماليزيا وليد أبو علي وعدد من أبناء الجالية الفلسطينية والجاليات العربية وعدد من المواطنين الماليزيين والهيئات المدنية والمنظمات الداعمة لفلسطين في ماليزيا.
 
وعبر المحتجون عن رفضهم للخطة الأمريكية المزعومة للسلام، والتي تتجاهل الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، وتحاول تشريع الاحتلال والاستيطان الاسرائيلي في فلسطين، مؤكدين أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن حقوقه والتي تؤيدها القوانين الدولية الصادرة عن الأمم المتحدة.
كوالالمبور.. 34 منظمة ماليزية ترفض
وقال السفير الفلسطيني في ماليزيا وليد أبو علي في تصريح لوكالة الأنباء الماليزية “برناما” إن الوقفة الاحتجاجية التي أقامتها السفارة اليوم هي رسالة واضحة لدعم ثبات القيادة الفلسطينية في الاستمرار في رفض الصفقة التي تصفها دولة فلسطين بالصفقة الاسرائيلية الصهيونية بدعم كامل من الولايات المتحدة.
 
وأضاف: “رسالتنا واضحة وهي التأكيد على أن القدس ليست للبيع، وفلسطين ليست للبيع، وفلسطين ملك للفلسطينيين”، وأكد أن الفلسطينيين سيستمرون في نضالهم من اجل تحقيق احلام الشعب الفلسطيني في إقامة دولة فلسطين المستقلة على تراب فلسطين، والتمتع فيها بالديمقراطية والحرية الكاملة، ليعيش الشعب الفلسطيني بالأمن والسلام.وتابع أن هذه الوقفة تعكس عن تجسيد وحدة الشعب الفلسطيني أمام التجاهل التام من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والقيادة الأمريكية الذين يدعمان باستمرار الحكومة الإسرائيلية الفاشية في السيطرة على القدس والاستيطان على الأراضي الفلسطينية وتجاهل عن حقوق الشعب الفلسطيني على أراضيهم.

والثلاثاء، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الخطوط العريضة لصفقته المزعومة، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو وسفراء الإمارات والبحرين وعمان لدى واشنطن، فيما رفضتها السلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة، وتركيا وعدة دول أخرى.

وتتضمن الخطة المكونة، إقامة دولة فلسطينية "متصلة" في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة لإسرائيل.

ومنذ ذلك الوقت، يشارك الفلسطينيون في معظم أماكن تواجدهم بوقفات ومظاهرات احتجاجية، للتعبير عن موقفهم الرافض لتلك الصفقة، التي تتنصل لحقوقهم في العودة والأرض.
 
المصدر: وكالة الأناضول + وكالة معا الاخبارية
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: