ایکنا

IQNA

12:30 - February 25, 2020
رمز الخبر: 3475597
أبوجا ـ إکنا: أجلّت محکمة بولاية "كادونا" النيجيرية مجدداً النظر في قضية رئيس الحركة الاسلامية في نيجيريا "الشيخ ابراهيم يعقوب زكزاكي" وزوجته في حين أن حالتهما البدنية متدهورة وتتطلب عناية طبية عاجلة.

وأجلت المحكمة العليا لولاية "كادونا" النيجيرية، أمس الاثنين، 24 فبراير الجاري، مرة أخرى محاكمة الشيخ زكزكي وزوجته "معلمة زينت".
 
 
وفقًا لحكم المحكمة، من المقرر عقد الجلسة التالية في الفترة من  23 إلى 24 ابريل المقبل في حين أن الشيخ زكزاكي وزوجته في حالة حرجة ويحتاجان إلى رعاية طبية عاجلة.
 
وقال رئيس لجنة حقوق الانسان الاسلامية في بريطانيا، "مسعود شجرة"، في حديث له مع وكالة "إکنا" للأنباء القرآنية إنه "خلال السنوات الأربع  من السجن غير القانوني للشيخ زكزاكي وزوجته معلمة زينت ، كانت هناك العديد من المحاكمات، ومعظمها ، مثل المحاكمات اليوم  كانت بقصد اضاعة الوقت، وابقاء الشيخ زكزاكي وزوجته في السجن".
 
وأضاف مسعود شجرة أن  "اليوم قال رئيس المحكمة إنه عليّ أن أتحقق من سبب عدم سماح رئيس السجن للأطباء بفحص الشیخ زكزاكي".
 
وحول الإجراءات اللاحقة التي من المقرر أن يقوم  بها محامو الشيخ زكزاكي ونشطاء حقوق الإنسان، قال رئيس لجنة حقوق الانسان الاسلامية في بريطانيا: "توصل محامو الشيخ زكزاكي إلى هذه النتيجة أن المحكمة تريد فقط إضاعة الوقت، أنهم يعتزمون اتخاذ إجراءات قانونية جديدة. من ناحية أخرى ، يجب على النشطاء السياسين إلى ممارسة المزيد من الضغط على الحكومة النيجيرية للإفراج عن الشيخ زكزاكي وزوجته.

 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: