ایکنا

IQNA

خبیر إیراني في شؤون المنطقة؛
13:07 - March 11, 2020
رمز الخبر: 3475795
بغداد ـ إکنا: قال الخبیر الايراني في شؤون المنطقة، "سيد هادي سيد أفقهي" ان الهدف من سفر أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأدميرال "علی شمخاني" الی العراق هو التنسیق الی إخراج القوات الأمریکیة وأیضاً التنسیق الی مواجهة فیروس کورونا.

وقال الخبیر الإیرانی في الشئون السیاسیة لمنطقة الشرق الأوسط "سید هادی سید أفقهی" في حدیث لـ "إکنا" ان هناك أسباب عدة لسفر أمین المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني الأدميرال "علی شمخانی" الی العراق.

 

وأضاف أن السبب الأول هو التنسیق المباشر مع المسئولین العراقیین بعد إغتیال اللواء "قاسم سلیمانی" علی ید القوات الأمریکیة في العراق للتنسیق من أجل إتخاذ خطوات شفافة إزاء ذلك.


وأردف قائلاً: إن السبب الثانی هو التنسیق للتصدی الی الحرب النفسیة التی یرید الإعلام الغربی والأمریکی والسعودی والاماراتي والبحريني شنها بعد تفشی فیروس کورونا فی إیران.


وأوضح أن هناك أسباب أخری منها أن الحکومة العراقیة لم تتشکل حتی الآن وان رئیس الوزراء "محمد توفیق علاوي" أخفق في تشکیل حکومة جدیدة وأصبح العراق من جدید أمام مأزق تشکیل الحکومة.


وأردف قائلاً: ان الظرف الراهن بحاجة الی مزید من التنسیق والتحاور لوصول المجموعات الشیعیة فی العراق الی وحدة رأی ووئام من أجل خوض المرحلة القادمة والتغلب علی المؤامرة الأمریکیة والحرب النفسیة والإقتصادیة والأمنیة والعسکریة.


وحول التنسیق لإخراج القوات الأمریکیة من العراق قال: ان هذا القرار إتخذه البرلمان العراقی فی غیاب نواب الأکراد والسنة وبالتالی هناك تخوف من أن المجتمع العراقی ینقسم حول هذا القرار.


وإستطرد أفقهی قائلاً: ان عادل عبدالمهدی أیضا کان مستقیلاً عندما تم إتخاذ هذا القرار ولهذا یزعم الأمریکان إنه لم یکن صالحاً لإبلاغ هذا القرار وتنفیذه.


وأکد ان قرار إخراج القوات الأمریکیة رغم تأکیده من قبل المجموعات الشیعیة اذ أنه بحاجة الی إجماع واسع وأکثر جدیة.

 

جدير بالذكر أن أمين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الادميرال علي شمخاني قد وصل الى بغداد مساء السبت الماضي، والتقى شمخاني الاحد مستشار الامن الوطني العراقي فالح الفياض ورئيس جهاز الاستخبارات الوطني مصطفى الكاظمي ورئيس حكومة تصريف الاعمال عادل عبدالمهدي ورئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس البرلمان محمد الحلبوسي ووزير الصحة جعفر صادق علاوي.


كما التقى امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني خلال الزيارة التي استغرقت يومين، في مقر تيار الحكمة الوطني، زعيم التيار السيد عمار الحكيم وعدداً من الشخصيات وقادة التيارات السياسية في العراق من ضمنهم نوري المالكي وحيدر العبادي وهادي العامري.


وجرى البحث خلال هذه اللقاءات بشان قضايا التعاون السياسي والامني والاقتصادي بين البلدين فضلا عن اهم القضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

3884281

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: