ایکنا

IQNA

13:54 - March 15, 2020
رمز الخبر: 3475840
الرياض ـ إکنا: قال وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في السعودية، "عبد اللطيف بن عبد العزيز آل الشيخ"، إن المملكة قد تضطر إلى إغلاق كل المساجد في المملكة عند الضرورة.

وأشار آل الشيخ في تصريحات لصحيفة "الرياض" السعودية إلى أن المملكة لم تسجل حتى الآن أي إصابة بفيروس كورونا الجديد في أي مسجد من مساجد المملكة.

وتابع الوزير السعودي قائلاً: "نحن الآن نراقب الوضع عن كثب، وإذا ما وجدنا أنه من المصلحة العامة إيقاف الصلاة جماعة في المساجد مؤقتا، سنتخذه ونحن مطمئنين لا سيما وأن العلماء يرون أن المصاب بمرض معدٍ يجب عليه عدم الذهاب إلى المساجد سواء لصلاة الفروض أو صلاة الجمعة".واستمر آل الشيخ قائلا "حكومة خادم الحرمين الشريفين تعمل على قدم وساق للقيام بالاحترازات التي سيكون لها أثر فعال في الحد من هذه الإصابات في السعودية".

وكشف الوزير السعودي أن هناك بعض الأئمة في المساجد متهاونين في تطبيق تعليمات السلامة والإجراءات الاحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا الجديد، مضيفا "سنعالج ذلك الأمر في الوقت المناسب".

وأوضح آل الشيخ: "أي تقصير في تنفيذ التوجيهات مؤذٍ ومذنب، من لا ينفذ التعليمات التي تصدر من الجهات المعنية سواء وزارة الصحة أو وزارة الداخلية أو وزارة الشؤون الإسلامية وغيرها، فهو مقصر ومذنب، وكما ورد في بيان النيابة العامة أن من يقصر أو يحاول الإضرار بأبناء هذا الوطن بأعمال لا مسؤولة فإنه تحت طائلة المساءلة".

ودعا وزير الشؤون الإسلامية جميع المواطنين الذين يجدون أي مسجد فيه تقصير الإبلاغ عنه والتواصل مع الوزارة، مضيفاً "على كل مواطن يجد تقصيرا في تنفيذ التعليمات من قبل أي إمام أو مؤذن أو أي فرد من منتسبي الوزارة التواصل مع الوزارة مباشرة وسوف نحقق في كل شكوى وملحوظة تصلنا مؤكدا أن المواطن هو عين الرقيب".

وأشار إلى أنه تم إصدار توجيه للمؤسسات التي تقوم بنظافة المساجد بتوفير المعقمات والمطهرات ووسائل النظافة، مشيرا إلى أن كثيرا من المواطنين ساهموا في توفيرها في المساجد.

وأضاف: "كثير من المساجد يقوم عليها مواطنون ويعتنون بها وتأمين ما تحتاجه، كما تقوم الوزارة بتأمين كافة المتطلبات، ولم يحدث أي تقصير في أي مسجد من المساجد، ونرى من المواطنين تعاونا كبيرا في التحذير من المرض والحد منه ما يبشرنا بالخير".

أعلنت وزارة الصحة السعودية، أمس السبت، رصد وتسجيل 17 حالة جديدة مصابة بفيروس "كورونا" الجديد ( كوفيد 19 ).

ووصل عدد المصابين بالفيروس منذ ظهوره في ديسمبر/ كانون الأول الماضي، حتى اليوم ، إلى 157 ألف و372 شخصا، توفي منهم 5844 شخصا، فيما شفي حتى الآن 75941 شخصا، وفقا لآخر إحصائيات منظمة الصحة العالمية.

وكانت بداية ظهور الفيروس، في مدينة ووهان الصينية، في نهاية ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، وانتشر بعدها في 114 دولة حول العالم، منها السعودية التي وصل عدد المصابين فيها إلى 86 شخصا تعافى منهم شخص واحد.ويوجد الجزء الأكبر من المصابين في الصين (بر الصين الرئيسي)، التي وصل عدد المصابين فيها إلى 80 ألفا و976 شخصاً، توفي منهم 3 آلاف و 193 شخصا، ووصل عدد المتعافين إلى 65 ألفا و655 شخصا.

وصنفت منظمة الصحة العالمية، في وقت سابق، "فيروس كورونا المستجد"، وباء، وأعلنت "حالة طوارئ صحية ذات بعد دولي".
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: