ایکنا

IQNA

13:39 - April 27, 2020
رمز الخبر: 3476345
فیینا ـ إکنا: نشرت أستاذة الدراسات الإسلامیة في جامعة فیینا "غودرون هارر" مقالاً صحفیاً شرحت فيه أجواء شهر رمضان المبارك بالدول الاسلامية في ظلّ تفشي فیروس کورونا المستجد.

ونشرت المحللة المتخصصة بالشأن العربي في صحيفة "شتاندرد" النمساوية، وأستاذة الدراسات الإسلامیة في جامعة فیینا " غوردون هارر" مقالاً صحفیاً في صحیفة Der Standard تطرقت فیه الی طریقة المسلمین فی إحیاء رمضان هذا العام.


وکتبت ان رمضان لیس شهر الإمساك عن الطعام فحسب إنما ظرف زمني لبلوغ الحیاة الإجتماعیة ولکن البُعد الأخیر أصبح تحت تأثیر فیروس کورونا.


وأضافت ان الکثیر من المسئولین المسلمین بعد تفشي فیروس کورونا حاولوا إقناع المسلمین بأن البقاء فی البیت والعبادة الفردیة أفضل من الجماعیة.


وأردفت قائلةً: إن ضیافة الإفطار ومنح الطعام للفقراء أمران سائدان في رمضان کما أن المسلمین عادة یخرجون الی خارج البیت بعد الإفطار ولکنهم هذا العام لا یستطیعون القیام بکل ذلك.

 

وجاءت في هذا المقال الصحفي: "قامت بعض الدول الإسلامية مثل المملكة العربية السعودية بتمديد حظر التجوال لفترة طويلة، حتى لا يتمكن الناس من الخروج للتسوق إلا بعد غروب الشمس ونهاية الصيام، لذلك، يجب على المسلمين قضاء معظم ليالي رمضان  التي تنتهي مع فجر الشمس في المنزل".

 

4910043

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: