ایکنا

IQNA

15:57 - May 18, 2020
رمز الخبر: 3476638
الرباط ـ إکنا: قال القارئ المغربي "بوجمعة الباز" إنه أنه تلقى الرعاية والدعم من أسرته وأساتذته منذ الصغر، حيث اكتشف منذ نعومة أظافره أنه يملك صوتاً ندياً.

وبصوته الشجي والعذب، يلفت بوجمعة الباز إمام وخطيب مسجد "محمد السادس" بمدينة "بوزنيقة" المغربية الأنظار إليه عندما يرتل القرآن ترتيلاً، حيث كان المسجد الذي يعمل به قبلة لمئات المصلين الباحثين عن الصوت الندي في قراءة القرآن، وخاصة خلال صلاة التراويح، التي توقفت هذه السنة بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد.

وبوجمعة الباز يقول في حوار مع جريدة "العمق"، إنه حفظ كتاب الله تعالى بتشجيع من أبيه، في إطار عرف قديم يجعل ولي الأسرة يختار فرداً من أفراد العائلة لحفظ القرآن الكريم تقريباً إلى الله به، مؤكداً أنه تلقى الرعاية والدعم من أسرته وأساتذته منذ الصغر، حيث اكتشف منذ نعومة أظافره أنه يملك صوتاً ندياً.

وأوضح أنه مع مرور الوقت بدأ يفتتح اللقاءات الدينية والوطنية بالمؤسسات التعليمية التي يدرس بها في بوزنيقة بعدما أثار انتباه الأساتذة الذين درس على يديهم بفضل الصوت الذي حباه الله به، مبرزاً أنه منذ ذلك الحين بدأ العمل على صقل صوته عبر التدرّب المستمر على يد قراء مشاهير أبرزهم الشيخين عبد الباسط عبد الصمد ومحمد صديق المنشاوي وقراء مغاربة آخرين.

المصدر: العمق
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: