ایکنا

IQNA

باحث ألماني في الدراسات الاسلامية:
9:20 - June 09, 2020
رمز الخبر: 3476863
برلین ـ إکنا: أكد الباحث الألماني للدراسات الاسلامية "يافوز أوزغوز" أن المركز الاسلامي بمدينة "هامبورغ" الألمانية يعدّ أحد أهمّ المراکز والمؤسسات الاسلامية الشيعية على مستوى أوروبا.

مركز

ورفض الباحث الألماني "يافوز أوزغوز" في مقال صحفي نشره عبر موقع "مسلم مارکت" طلب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الألماني
بفرض القیود علی أنشطة المرکز الاسلامي بمدينة "هامبورغ" الألمانية.

 

وکتب الباحث والخبیر في الدراسات الإسلامیة الألمانی "یافوز أوزغوز" مقالاً وصف فیه مرکز هامبورغ الإسلامي بأحد أهم وأکبر مراکز إسلامية للشیعة علی مستوی ألمانیا.


ورفض طلب الإتحاد الدیموقراطي المسیحي بحظر المرکز ونشاطاته وتشدید الضغوط علی الشیعة في ألمانیا.


وبعد حظر نشاط حزب الله اللبنانی في ألمانیا، تقدم الإتحاد الدیموقراطی المسیحی بحظر أنشطة المرکز الاسلامي بمدينة "هامبورغ"، وذلك في إطار تشدید المضایقة علی المؤسسات الشیعیة.


وإنتقد "يافوز أوزغوز" هجوم الشرطة الألمانیة علی المساجد والمراکز التابعة لحزب الله اللبنانیة واصفاً العمل بأنه خطوة لصالح اللوبی الصهیونی تؤدي الی تحقیر الشیعة في ألمانیا والعالم.

 

وأشار الى أن  إمام ومدير مركز هامبورغ الإسلامي "محمد هادي مفتح" دعا الرئيس الألماني في رسالة محترمة ومفتوحة إلى الحفاظ على كرامة ومكانة المسلمين والمساجد في البلاد، وكان يعتقد الكثيرون أنه بعد هذه الرسالة، سيتم خلق ظروف أفضل للمسلمين في ألمانيا، ولكن هذا لم يحدث وبدلاً من ذلك، طالب فرع هامبورغ من الاتحاد الديمقراطي المسيحي الألماني بفرض حظر على المركز الإسلامي في هامبورغ قبل بضعة أيام.

 

وجاء في هذا المقال أن العديد من السياسيين في ألمانيا يعتقدون اليوم أن التعايش السلمي بين اليهود والمسيحيين والمسلمين في فلسطين غير ممكن. إنهم على استعداد لانتهاك حقوق الإنسان وإيذاء المسلمين وقدسياتهم لدعم النظام الصهيوني.

 

3903448

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: