ایکنا

IQNA

15:45 - June 14, 2020
رمز الخبر: 3476941
بغداد ـ إکنا: إستذكر رئيس تيار الحكمة الوطني في العراق، السيد عمار الحكيم، إنطلاق فتوى الجهاد الكفائي للمرجعية الدينية العليا في محاربة عصابات داعش الارهابية بعد احتلالها مدينة الموصل وتمددها لمحافظات آخرى في حزيران عام 2014.

وقال السيد عمار الحكيم في تغريدة له على تويتر: "ست سنوات وما زال عبق فتوى الجهاد الكفائي التي اصدرتها المرجعية الدينية العليا من رحاب الطهر الحسيني يفوح في ارجاء وربوع الوطن".

وأضاف "تلك الفتوى التي حمت الدولة من الانهيار وانقذت الوطن من الافتراس على يد أسوأ وأقبح فكر دموي منحرف عرفه التأريخ، بالإضافة الى بعدها الإنساني الكبير في إيواء النازحين وتقديم الخدمات".

يشار الى ان فتوى الجهاد الكفائي، هي فتوى أصدرها المرجع الديني الأعلى آية الله العظمى الإمام السيد علي السيستاني لمحاربة داعش في حزيران 2014 ، وأعلنها ممثله في كربلاء ووكيله الشيخ عبد المهدي الكربلائي عبر خطبة صلاة الجمعة.

وإثر هذه الفتوى التحق الآلاف من المتطوعين إلى الحشد الشعبي الذي حارب بدوره داعش بعد إن كان قد سيطر هذا التنظيم الإرهابي على جزء كبير من المنطقة الغربية في العراق وقام بأعمال قتل ودمار واسعة.

وأنهت هذه الفتوى نشاط داعش الممنهج، واعتبرت غطاءً شرعيا ودعما معنويا لقوات الحشد والفصائل المنطوية تحته.
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: