ایکنا

IQNA

9:15 - June 27, 2020
رمز الخبر: 3477108
القاهرة ـ إکنا: ندد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف والعنف قيام رئيس حزب سياسى دنماركى معروف معاداته للإسلام بازدراء القرآن وقيامه بحرق المصحف أكثر من مرة.

وندد مرصد الأزهر لمكافحة التطرف والعنف قيام رئيس حزب سياسى دنماركى معروف معاداته للإسلام بازدراء القرآن وقيامه بحرق المصحف أكثر من مرة وقامت السلطات الدنماركية بسجنه ثلاثة أشهر بتهمة مخالفة القانون ضد العنصرية فضلا عن قيامه بالتحريض الدائم ضد الإسلام والمسلمين.

أكد مرصد الأزهر فى بيان له أن سجن هذا الرجل هو خطوة على الطريق الصحيح، ويرجو أن تكون رادعة لكل من يقدم على هذه الأفعال غير المسؤولة، خاصة وأن مثل هذه الأفعال قد انتشرت مؤخرا في الدنمارك بشكل خاص وفي بعض الدول الأوروبية الأخرى بشكل عام.

وأوضح المرصد إن مواجهة الأفعال العنصرية قانونيا بكل حسم أصبح ضرورة ملحة، فإن مثل هذا المتهم دائم التحريض على الإسلام والمسلمين، وقد تم تنفيذ بعض العقوبات البسيطة عليه فيما سبق، لكنها لم تكن رادعة له بالشكل الكافي، مما شجعه في الاستمرار على ممارسة جرائمه العنصرية.
 
و أشار المرصد أن العنصرية ضد أي دين من الأديان هو أمر مقيت يزعزع أمن واستقرار المجتمعات.

وكانت المحكمة الدانماركية أمس الخميس 25 يونيو قد حكمت على المدعو "رازموس بالودان" المحامي ورئيس أحد الأحزاب المعادية للإسلام بالسجن ثلاثة أشهر بتهمة مخالفة مواد القانون الدانماركي ضد العنصرية، وذلك بعد أن قام المتهم بحرق نسخ من القرآن الكريم أكثر من مرة. كما حكمت المحكمة بمنعه من قيادة السيارات لمدة عام، وإيقافه عن مهنة المحاماة لمدة ثلاث سنوات.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: