ایکنا

IQNA

13:20 - July 02, 2020
رمز الخبر: 3477199
الرياض ـ إکنا: رغم تجاوزه الخمسين عامًا من العمر وعمله لساعات طويلة بالصيدلية فإن الدكتور صلاح حسن مرعي لم يألُ جهدًا للانضمام لحلقات القرآن وحفظ كتاب الله راجيًّا من المولى أن يكتبه في أهل الخيرية، أهل الله وخاصته.

وعن قصته يقول: «عند دخولي المسجد يأسرني كثيرًا منظر حلقات القرآن الكريم، خصوصًا وأنا أشاهد الصغار والشباب، وهم يتلون كتاب الله ويحيطون بمعلمهم بثيابهم البيضاء في منظر يسر القلب ويبث الصفاء في الروح، فقلت في أحد الأيام لقد حان الوقت لأنضم إلى هؤلاء المحظوظين».

وأضاف: «ظروف عملي أجبرتني للتنقل بين أكثر من تحفيظ ولكن الختام ولله الحمد كان بحلقات مسجد الملك فهد بإسكان الشرفية التابع لجمعية خيركم بجدة، وتحديدًا لحلقات الشيخ إبراهيم أبوفياض والذي تابع معي الحفظ، وكان حريصًا على إكمال مسيرتي القرآنية فجزاه الله خير الجزاء، ومنذ توقف الحلقات؛ بسبب جائحة كورونا لم أتوقف عن التحفيظ؛ حيث أنضم يوميًّا إلى الحلقات الافتراضية بخيركم واقرأ على شيخي حفظي اليومي ولله الحمد».

وعن تأثير القرآن في حياته ذكر الدكتور مرعي أن القرآن الكريم منحه العديد من الهدايا، أولها البركة في الوقت وتحسين الذاكرة والإحساس بالراحة والطمأنينة، والهدية الثانية هي البركة في الأبناء فجميع أبنائه أماني وعبدالله وعبدالرحمن ورائد باتوا يحفظون القرآن بل يتسابقون معه لختمه، ووالدتهم حريصة هي الأخرى على ذلك وتتابع معهم أولًا بأول».
صيدلي خمسيني سعودي ينتظم بتحفيظ القرآن
 
صيدلي خمسيني سعودي ينتظم بتحفيظ القرآن
المصدر: ajel.sa
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: