ایکنا

IQNA

16:15 - July 27, 2020
رمز الخبر: 3477553
طهران ـ إکنا: أشاد المجمع العالمي للصحوة الاسلامية في بيان بإستئناف النشاطات الدينية في مسجد "أياصوفيا" بمدينة "اسطنبول" التركية واصفاً هذه الخطوة بانها شجاعة في سياق إعادة التراث الاسلامي الى حاضنة الامة.

وأصدر المجمع العالمي للصحوة الاسلامية في ايران بياناً أشاد فيه بقرار الحكومة التركية المتمثل في إستئناف النشاطات الدينية لدى مسجد آياصوفيا.
 
ووصف المجمع العالمي للصحوة الاسلامية هذه الخطوة بانها شجاعة في سياق اعادة التراث الاسلامي الى حاضنة الامة، ومؤشر على الحكمة المطلوبة للحد من الغطرسة الثقافية الغربية، ودعا المسلمين في انحاء العالم الى دعم هذه المبادرة.

واشار البيان الى الجرائم التي إرتكبت بحق العالم الاسلامي وتدمير البنى التحتية العظمى للمسلين اثر الحروب الصليبية؛ مبيناً أن الشريعة الاسلامية لم تقدم على اجراء مماثل في تخريب المعالم الاثرية للغرب فحسب، وانما دأبت على حمايتها ومواصلة التعامل الثقافي والحضاري بين البشرية جمعاء.

كما تطرق الى جرائم الاستعمار البريطاني الذي وجّه ضربات قاسمة الى صلب العالم الاسلامي وكرس طاقاته لفصل المسلمين عن حضارتهم الدينية وفرض السيطرة على مصيرهم وشطب جميع الانتصارات والانجازات الحضارية الكبرى من حقبة العصر الذهبي الاسلامي، وتدمير  المعالم والرموز الدينية وتحويل مراكز العبادة والمساجد الى متاحف. 

واستدل البيان بآي الذكر الحكيم {هُوَ الَّذِی أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَیٰ وَدِینِ الْحَقِّ لِیُظْهِرَهُ عَلَی الدِّینِ کُلِّهِ وَلَوْ کَرِهَ الْمُشْرِکُونَ}، مبيناً ان الاعداء ارادوا ان يطفئوا نور الله لكن عودة الصحوة الاسلامية في موجتها الثانية والثالثة ونمو الرغبة في اعتناق الدين المبين والنهوض بالمستوى المعرفي لدى المسلمين افشل هذه المحاولات.

ونوّه البيان، الى القول : انه تزامناً مع العشرة المباركة الاولى من شهر ذي الحجة الحرام، اقدمت الحكومة التركية ولاسيما رئيس جمهورية هذا البلد الاسلامي على خطوة شجاعة تبعث على الثناء والتقدير متمثلة في اعادة اياصوفيا مسجدا بعد ان كان قد تحول الى متحف.

وتابع البيان ان هذا الاجراء جاء في سياق العودة الى الفطرة الالهية واحياء الهوية الاسلامية، واعادة التراث الاسلامي الى حاضنة المسلمين.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: