ایکنا

IQNA

13:53 - August 11, 2020
۱
رمز الخبر: 3477755
تونس ـ إکنا: رغم أنّها لا تتجاوز العاشرة من عمرها إلاّ الطفلة مريم عثماني أصيلة معتمدية دقاش من ولاية توزر، تمكّنت من اتمام حفظ القرآن الكريم كاملاً لتكون أصغر حافظة لذكر اللّه في تونس.

وتقول مريم، التي تزاول تعليمها بالسنة الرابعة من التعليم، بأنّ حفظ القرآن كان حافزا للتفوّق الدراسي. وقد تحصّلت مؤخراً على معدّل  18.42 لتكون الأولى على مستوى مدرستها.
 
وانطلقت مريم  في حفظ  القرآن منذ كان عمرها 5 سنوات، لتتمكن من حفظه كاملاً خلال 5 سنوات بمعدّل ''نصف حزب'' يومياً.  
 
وقد استغلت أصغر حافظة للقرآن الكريم في تونس "مريم عثماني"  فترة الحجر الصحي لإتمام حفظه.

 
المصدر: mosaiquefm.net
منشور: 1
تحت المراجعة: 0
غیر قابل للنشر: 0
عمر
0
0
ما شاء الله على مريم وعلى والديها. نسأل الله أن تكون مريم محفزة لغيرها للرجوع الى القرآن الكريم حفظا ودراسة وتدبرا، وأن يستفيق الأولياء على أن الأبناء ما داموا صغارا فهم كالصفحات البيضاء فإما أن تكتب فيها الانوار والجمال أو تترك وتهمل وقد تنتهي الى ما لا يحمد عقباه. والصلاة والسلام على خير الأنام وعلى آله وصحبه الذين بلغوا عنه وبالله، متجردين من الحول والقوة فكان لهم الله وليا في زمانهم فهل فهمنا نحن في زماننا هذا مراد الله منّا ؟
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: