ایکنا

IQNA

12:37 - August 13, 2020
رمز الخبر: 3477782
المنامة ـ إکنا: وجّه المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية في البحرين أمس الأربعاء 12 أغسطس 2020، ضربة لجهود كبار علماء الدين الشيعة في البحرين، ولكل الجهود الشعبية التي كانت تتأهب لإحياء مراسم العزاء خلال شهر محرم الحرام في الحسينيات.

فقد أعلن المجلس استمرار تعليق الصلوات في المساجد وتعطيل العبادات الجماعية والتجمعات الدينية لحين تحقيق الانخفاض المطلوب في مؤشرات انتشار الوباء بحسب ما يقرره أهل الاختصاص.

وفي بيان له قال المجلس الأعلى للشئون الإسلامية المُعين من قبل الملك «أنَّ التجمُّعات والمخالطات مازالت هي السبب الرئيس لتفشي الجائحة في البلاد، وأنَّ معدَّل انتشار المرض مازال مرتفعًا».

وأضاف «على إثر ذلك قرر المجلس استمرار تعليق الصلوات في المساجد وتعطيل العبادات الجماعية والتجمعات الدينية لحين تحقيق الانخفاض المطلوب في مؤشرات انتشار الوباء بحسب ما يقرره أهل الاختصاص».

وقال المجلس: «إن ذلك انطلاقًا مما تمليه المسئولية الشرعية، وما توجبه الشريعة الغرَّاء من الأخذ بالأسباب، وحفظ أرواح الناس وعدم تعريضهم للخطر والوباء، وفي ضوء ما قررته وأكدته الجهات الطبية المختصة ضمن توصياتها ومرئياتها».

ودعا المجلس الجميع «إلى الصبر والاحتساب والرجوع إلى الله سبحانه وتعالى بالتوبة والدعاء والاستغفار وبذل المعروف والصدقات والقربات، واستشعار أن هذا الموقف الشرعي هو طاعةٌ لله عز وجل، واستجابةٌ لما قرره ديننا الحنيف من قواعد ومقاصد وأحكام، كما أكد المجلس أنَّ أبواب طاعة الله ورحمته، وسبل مرضاته، وإقامة شعائر دينه، لم تنقطع بحمد الله وفضله في بلادنا وفي جميع بلاد المسلمين، وإنما اقتضت الظروف تعطيل العبادات في هيئتها الجماعية العامة التي يُخشى منها أن تؤدي إلى مخاطر كبيرة تصيب البلاد والعباد، فيمكن إقامتها بصورة فردية، أو في نطاق الأسرة الواحدة في المسكن الواحد، أو عبر وسائل الإعلام والتواصل والتقنيات الحديثة».
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: