ایکنا

IQNA

20:03 - October 01, 2020
رمز الخبر: 3478430
دمشق ـ إکنا: أكدت وزارة الخارجية السورية، اليوم الخميس، أنها ستبقى ضد أي اتفاقيات أو معاهدات مع العدو الإسرائيلي لأنها تضر بالقضايا العربية عموما وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية، عن مصدر في الخارجية السورية، قوله إن بلاده تؤكد "موقفها الثابت المبني على التمسك بالأرض والحقوق، والرافض للتنازلات والاتفاقيات المنفردة مهما كان شكلها أو مضمونها".

وأضاف المصدر أن "بلاده كانت وستبقى ضد أي اتفاقيات أو معاهدات مع العدو الإسرائيلي، انطلاقا من قناعتها الراسخة بأن مثل هذه الاتفاقيات تضر بالقضايا العربية عموما، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية".

وأوضح أن "سوريا التزمت وعلى مدى عقود من الصراع العربي الإسرائيلي، منهجا مبدئيا وثابتا، يقوم على رفض أي محاولات للتفريط بالحقوق، واستباحة الأرض، وتكريس سياسات الأمر الواقع".

وتابع "الشعب السوري قدم في سبيل ذلك ـ وما يزال ـ الدماء والتضحيات في مختلف المجالات وعلى المستويات كافة".

وأشار إلى أن "التجارب السابقة أثبتت أن التطبيع والتوقيع على معاهدات واتفاقيات مع هذا العدو لم يزده إلا صلافة وتعنتا، ولم يزد العرب إلا ضعفا وتشرذما".

المصدر: سبوتنيك للأنباء
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: