ایکنا

IQNA

8:45 - October 06, 2020
رمز الخبر: 3478490
القاهرة ـ إکنا: برع الطالب عبدالكريم مرجان، ابن مركز أبوتشت شمالي محافظة "قنا" المصریة في كتابة وتخطيط القرآن الكريم وحفظه بالكامل، رغمًا عن الظروف الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التى مر بها في حياته الشخصية والأسرية منذ أن كان طالبًا بالصف الرابع الإبتدائي.

وعبدالكريم مرجان، طالب بمعهد الخط العربي، وطالب أيضًا بالصف الثالث الثانوي العام، البالغ من العمر 19 عامًا، وابن قرية سمهود في مركز أبوتشت شمالي محافظة قنا، علمته أسرته حفظ القرآن الكريم وحبه منذ صغره، حتى كبرت معه موهبة كتابة القرآن الكريم، وأبدع في كتابته، ليكون أصغر خطاط للقرآن في مصر.

ويقول الطالب في حديثه لـ"الدستور": إن البداية كانت مع والده الذي علمه منذ الصغر حب وحفظ القرآن، إلا أن والده قد توفي حينما كان طالبًا بالصف الرابع الإبتدائي، ليقرر استكمال مهارته وهوايته وحبه للقرآن مستمرًا في حفظ القرآن الكريم.

وتابع الطالب في سياق تصريحاته، أنه عقب وفاة والده تعرض هو وأسرته لظروف صعبة، مقررًا تحدي كل تلك الصعاب التي واجهته خلال تلك الفترة وسنوات عمره، لافتًا إلى أنه بدأ العمل في العديد من المهن، من أبرزها الكهرباء، حتى أصبح فني كهربائي في مركز أبوتشت شمال محافظة قنا.

وأفاد بأنه خلال السنوات القليلة الماضية من عمره، تمكن من تحسين خطه، حتى أصبح خطاطًا للقرآن الكريم، وانتهى من كتابة 6 أجزاء من القرآن، قائلا: "مستمر في كتابة القرآن حتى نهايته بعدما أصبحت أصغر خطاطًا للقرآن الكريم بمحافظة قنا ومصر".

وأشار إلى أن موهبته في قراءة القرآن الكريم، يعمل على تنميتها، متمنيا مقابلة الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، لدعم موهبته.

ووجه الطالب، رسالة للشباب لمن هم في عمره، قائلًا: "لازم نعمل المستحيل من أجل تحقيق أحلامنا، فالأحلام وتحقيقها ليست مستحيلة، فبرغم كل ما مررت به أنا شخصيًا من ظروف ومتاعب حياتي أحاول جاهدًا لتحقيق أحلامي". 
 
المصدر: الدستور
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: