ایکنا

IQNA

13:07 - November 28, 2020
رمز الخبر: 3479170
طهران ـ إکنا: أصدر سماحة آية الله السيد علي الخامنئي بياناً هنأ وعزّى فيه بمناسبة إستشهاد وفقدان العالم النووي والدفاعي البارز والممتاز "محسن فخري زادة"، مؤكداً على ضرورة معاقبة جميع منفذي هذه الجريمة والآمرين بارتكابها.

وفي بيان أصدره اليوم السبت 28 نوفمبر / تشرين الثاني الجاري، قدّم قائد الثورة الاسلامية الایرانية سماحة آية الله السيد على الخامنئي التعازي لمناسبة استشهاد العالم النووي والدفاعي البارز الشهيد محسن فخري زادة مشدداً على ضرورة الاقتصاص من المتورطين في هذه الجريمة والآمرين ومواصلة المشوار العلمي للشهيد.

فيما يلي النصّ الكامل للبيان:

بسم الله الرّحمن الرّحيم

استُشهد عالمٌ من علماء بلدنا البارزين والممتازين في المجالين النووي والدفاعي، السيّد محسن فخري زاده، على أيدي العملاء المجرمين والأشقياء. لقد بذل هذا العنصر العلميّ الذي قلّ نظيره حياته العزيزة والثمينة من أجل جهوده العلميّة العظيمة والخالدة وفي سبيل الله، وكان أجره الإلهيّ منزلة الشهادة الرفيعة.

يجب على جميع المسؤولين أن يضعوا قضيّتين مهمّتين بجدّية على جدول أعمالهم. القضيّة الأولى تتمثّل في متابعة هذه الجريمة والمعاقبة الحتميّة لمنفّذيها ومن أعطوا الأوامر لارتكابها، والأخرى هي مواصلة جهود الشهيد العلميّة والتقنيّة في المجالات كافة التي كان يعمل عليها.

إنّني أبارك شهادته لعائلته الكريمة والمجتمع العلميّ في البلاد وزملائه وتلامذته في مختلف الأقسام وأعزّيهم بفقدانه، سائلاً الله - عزّ وجل - له علوّ الدرجات.

السيّد علي الخامنئي

28/11/2020

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: