ایکنا

IQNA

أکادیمی أمریکي في حديث لـ"إکنا":
10:21 - January 10, 2021
رمز الخبر: 3479732
واشنطن ـ إکنا: قال الأكاديمي الأمريكي والخبیر في قضایا الولایات المتحدة، "روبرت إشمول" إن السیاسة في أمریکا أصبحت ثنائیة الأطراف بشدة حیث یخشی المراقبون السياسيون تحول الولایات المتحدة إلی بلد القبائل.

أشار إلی ذلك، المدرس في جامعة "نوتردام" والخبیر في القضایا السیاسیة للولایات المتحدة الأمریکیة "روبرت إشمول" (Robert Schmuhl) في معرض تحلیله لآخر المستجدات في الولایات المتحدة ومسیرة إنتقال السلطة بعد فوز المرشح الدیموقراطي "جو بایدن" علی الرئیس "دونالد ترامب".

وقال إن الأحداث الأخیرة في واشنطن تعود إلی طلب الرئیس ترامب من أتباعه الکفاح لوصله إلی سدة البیت الأبیض وإن جذور الأحداث تکمن في کلمات الرئیس ترامب الحماسیة الأخیرة.

وأضات أن السیاسة في أمریکا أصبحت ثنائیة الأطراف بشدة حتی أصبح المراقبون السیاسیون یخشون وصف الولایات المتحدة بدولة القبائل.

وأردف الأكاديمي الأمريكي "روبرت أشمول" قائلاً: إن الأحداث الأخیرة کشفت عن وجود خلافات کبیرة وشدیدة بین الجمهوریین، مشيراً الى أن السیاسة هناك تحولت إلی نوع من الریاضة الدمویة وأن العالم شاهد الأربعاء الماضي عمق الصراع والخلاف حیث برز الخطر الحقیقي.؟

وأکد أن الرئیس ترامب سیکون وجهاً مهماً في مستقبل السیاسة الأمریکیة ولکن من المستبعد أن نشهد نمواً لـ "حرکته" في المستقبل.

السیاسة في أمریکا تحولت إلی ریاضة دمویة
وأكد أن ما حصل في العاصمة الأمریکیة "واشنطن" بتحریض من الرئیس ترامب کان عبارة عن سلوك فرقة عنیفة ولم تمثل إحتجاجاً مدنیاً متسائلاً إلی متی یتبع هؤلاء قائدهم؟

وقال إشمول إن جو بایدن سیکون أمام عمل صعب خلال الفترة القادمة بسبب ما حصل في الولایات المتحدة موضحاً أن بایدن علیه أن یظهر للعالم أن أمریکا لیست ما شهدها العالم في عهد ترامب.

وأکد أن عمل الرئیس الجدید سیبدأ بعد أحداث شغب وفوضی عارمة وبعد أن تعرضت صورة الولایات المتحدة إلی تشویه وهذا سیجعل عمل الرئیس القادم صعباً.

3946332

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: